الأربعاء 2 ديسمبر 2020
اقتصاد

المحامي المريني يهدم دفوعات شركة "لارام" في حق ربابنة الطائرات

المحامي المريني يهدم دفوعات شركة "لارام" في حق ربابنة الطائرات المحامي المريني يدحض ادعاءات لارام تجاه ربابنة الطائرات

بعد أن دحض الأستاذ زكرياء المريني، محامي الجمعية المغربية لربابنة الطائرات، ما استندت عليه شركة الخطوط الملكية المغربية بشأن استقواء الجمعية بالخارج، بعد توصلها ببلاغ تضامني من ربابنة جنوب إفريقيا والجزائر؛ انتقل المريني إلى تفنيد ادعاء الشركة كون جمعية الربابنة حرضت على خوض إضراب عن العمل، معتبرة ذلك من اختصاص النقابات ولا يدخل في اختصاص الجمعيات.

 

وأكد دفاع الربابنة أن الجمعية لم توجه أي إنذار للشركة بشأن خوض إضراب أو الدعوة إليه، ولم تعلن عن تاريخ محدد للقيام بذلك، وإنما قامت بمراسلة داخلية لأعضاء الجمعية بشأن مقترح تنظيم استفتاء داخلي يتعلق بدراسة وضعية الربابنة بعد جائحة كورونا، مما يكون معه الزعم المذكور عبارة عن تحامل كيدي لا أساس له.

 

وحول ما اعتبرته شركة "لارام"، مخالفا للقانون، وتقصد المادة 4 من القانون الأساسي للجمعية، كون المشرع يمنع صراحة على الجمعيات دراسة التنظيمات والقوانين المتعلقة بالمهنة ومناقشة وتوقيع الاتفاقيات الجماعية وعقود العمل والتأمين والتأكد من مقتضياتها، أجاب المحامي المريني بالقول إن الشركة لم تورد أي نص قانوني يمنع الجمعية من التداول في القضايا المشار إليها أعلاه، وهو النص الذي لا يوجد أصلا في القانون، وبالرجوع للمادة 4 فهي تتحدث عن كون الجمعية عليها واجبات تجاه أعضائها، منها إحاطتهم بصفة مستمرة بكل المسائل التي تخصهم مع واجب تمثيلهم في جميع المحافل المعنية كلما اقتضى الحال ذلك.. وحماية ظروف العمل من أجل ضمان تحسينها.. "فربان الطائرة طبقا لاتفاقية شيكاغو التي صادق عليها المغرب تمنحه صلاحيات واسعة أرضا وجوا واتخاذ كل ما يبدو له لضمان سلامة الرحلة من الإركاب إلى غلق أبواب الطائرة إلى الإنزال.."، وهو ما يبين الدور الكبير الذي يلعبه الربان قائد الطائرة كعنصر أساسي في الطيران الجوي وفي سلامة الركاب، ويعد المغرب عضوا فعالا في الفيدرالية الدولية لجمعيات الربابنة، ومنذ تأسيس الجمعية المغربية لربابنة الطائرات سنة 1971 تولت القيام بوظائف أساسية، منها على الخصوص العضوية في لدجنة معادلة الإجازات وشهادات الأهلية الخاصة بالربابنة وكيفيات تسييرها، ولها دور استشاري وتقني كبير، وبالتالي فإن كل مهامها التي تقوم بها هي مهام قانونية ومشروعة ولا يشوبها أية شائبة من أوجه خرق القانون.

 

وحول القضايا المهنية والتأمين، أكد المحامي المريني على أن جمعية الربابنة كانت تلعب دورا مهما في الدفاع عن وضعية الربابنة في علاقة بوضعية النقل الجوي عموما، وأدلى الدفاع بـ 17 محضرا موقعا كانت الجمعية طرفا فيه مع إدارة شركة "لارام"، وكانت مواضيعها مختلفة بين الإضرابات أو تدبير حكامة الشركة، وملف تقاعد الربابنة؛ مدليا بآخر محضر ويتعلق بتدبير الشركة لوباء كورونا ضمن لجنة المقاولة.

 

في المادة المقبلة، سنبين كيف فند المحامي زكرياء المريني، طلبات شركة "لارام" بخصوص حل الجمعية..