السبت 5 ديسمبر 2020
رياضة

بلبودالي لرئيس شباب المحمدية: لا نريد لاعبين من الزمالك أو الأهلي.. نريد طريقتهما في التسيير والتدبير

بلبودالي لرئيس شباب المحمدية: لا نريد لاعبين من الزمالك أو الأهلي.. نريد طريقتهما في التسيير والتدبير عبد العزيز بلبودالي (يسارا) وهشام أيت منا

بعث عبد العزيز بلبودالي، الصحافي والكاتب، ابن مدينة المحمدية، رسالة إلى هشام أيت منا، رئيس فريق شباب المحمدية، على هامش الأخبار التي تتحدث عن احتمال ضم لاعبي الزمالك المصري: أحداد وأوناجم إلى فريق الشباب.

في ما يلي نص الرسالة:

 

"السيد الرئيس..

كل التقدير والاحترام لكم.. يعلم الجميع تعلقي وعشقي الكبير للفريق الغالي الشباب.. كما يعلم الجميع أنني كنت أول الموقعين على عريضة المنخرطين لتوليكم رئاسة اللجنة المؤقتة قبل أن تسند لكم مهمة الرئاسة في الجمع العام، بل وتكلفت وقتها بحمل العريضة للمنخرطين من أجل أن يوقعوا عليها ومن بعد ذلك تواريت للخلف ولم يسمع عني أنني أبديت رأيا أو اتخذت موقفا وانحصر دوري في التعبير عن سعادتي في كل انتصار للفريق أو في كل إنجاز يحققه.

 

اليوم، سأسمح لنفسي بمخاطبتكم مباشرة عبر هذه الرسالة.

 

في البداية، وبدون أي مجاملة وبصدق خالص، دعني السيد الرئيس أعبر لكم عن امتناني وتقديري كمحب للفريق على كل ما بذلتموه من أجل الوصول بفريقنا للأضواء، وتقبل منا الشكر الجزيل على أمل أن تواصلوا عملكم الكبير خدمة للفريق وللرياضة بمدينتنا بشكل عام،.

 

السيد الرئيس، نعلم أن المنافسة في القسم الأول من البطولة يتطلب تقوية الفريق ماليا وبشريا ونحن واثقون أنكم تحملون مشروعا في هذا الإطار وأكيد ستنجحون فيه.

 

نحن مثلكم السيد الرئيس نحلم بأن يصبح الشباب فريقا كبيرا وله موقع متميز في المنظومة الكروية الوطنية ولأجل الوصول إلى ذلك، أكيد تعلمون أن الأمر لا يتوقف عند انتداب مجموعة من اللاعبين فحسب، الأمر يتطلب إعادة هيكلة النادي وفق منظوم احترافي شامل. ولكم السيد الرئيس في نادي الزمالك الذي قمتم بزيارته وخصص لكم فيه تكريما تستحقونه بدون شك، نموذج للنادي المهيكل بشكل احترافي بمرافقه وبقطاعاته وبنيته البشرية والمالية والإدارية والإعلامية والتسويقية وقطاعات التكوين والتسويق والتواصل.

 

الزمالك والأهلي نموذج، السيد الرئيس، ناجح بشكل كبير؛ وأعتقد أنه بعلاقاتكم الجيدة مع الناديين المصريين ممكن جدا أن يستفيد فريقنا أفضل بكثير من مجرد انتداب لاعب أو اثنين.

 

السيد الرئيس المحترم.. لكم منا كل التقدير والاحترام؛

 

الإمضاء: عبد العزيز بلبودالي، كاتب صحفي محب لشباب المحمدية".