الأحد 25 أكتوبر 2020
اقتصاد

فوضى عارمة أمام مقر الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية بمراكش.. وهذه أسبابها

فوضى عارمة أمام مقر الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية بمراكش.. وهذه أسبابها صورة أرشيفية
في الوقت الذي يتعين وجوبا على الأشخاص الراغبين في تجديد رخصة السياقة او تسجيل المركبات تقديم طلب التجديد عبر البوابة الالكترونية www.khadamat.narsa.gov.ma مع تحميل وصل التسجيل المتعلق بهذه العملية وإرساله مع الوثائق المطلوبة عن طريق البريد المضمون إلى مركز تسجيل السيارات التابع لمقر سكناهم، نجد ان الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية بمراكش تعيش فوضى عارمة وتكدس للمرتفقين في ضرب سافر للإجراءات والتدابير الاحترازية للوقاية من كورونا المستجد..
وعاينت "أنفاس بريس" يوم الخميس 15 أكتوبر 2020، العديد من الخروقات و التجاوزات من زبونية ومحسوبية مما جعل العديد من مختلي الضمير الذين يرابطون جوار المؤسسة المذكورة يستغلون الفرصة كما دأبوا على ذلك مستغلين معرفتهم وتواصلهم مع إداريي الوكالة يتربصون بالمواطنين من أجل قضاء أغراضهم بدون التوفر على بطاقة المواعيد التي يتم استخراجها عبر الموقع الإلكتروني وتمكينهم بالمقابل من الخدمات دون انتظار موعدهم.. 
هذا وطالب رشيد الزاوية عضوا لمكتب الجهوي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام  بجهة مراكش آسفي في اتصال بالجريدة ،بالتدخل العاجل والوقوف على هذه التجاوزات .
وعبر الزاوية عن إدانته الشديدة لمثل هذه التجاوزات وأسفه لما آلت اليه الادارة المغربية من تردي، مشيرا إلى احتفاظ المرصد بحقه من أجل مقاضاة من تبت تورطه في التجاوزات التي تفوت على البلد مقدرات التنمية والتطور وفق تعبير المتحدث.