الجمعة 27 نوفمبر 2020
رياضة

مجلة بريطانية تكشف حقائق المناداة على اللاعب لزعر للمنتخب الوطني

مجلة بريطانية تكشف حقائق المناداة على اللاعب لزعر للمنتخب الوطني لزعر

خصصت مجلة "دي ماغ" البريطانية، المتخصصة في الشؤون الرياضية وذات الانتشار الواسع ببريطانيا، تحقيقا صحفيا عن موضوع المناداة على اللاعب لزعر لصفوف المنتخب المغربي.

 

وانتقدت المجلة المذكورة هذا القرار منطلقة من علاقة اللاعب لزعز بفريقه الأصلي "نيوكاسل"؛ مؤكدة أن اللاعب لزعر لا يعتبر لاعبا أساسيا بصفوف فريقه، وهو لم يلعب إلا 9 دقائق خلال سبعة شهور. وأن المدرب الحالي غير مقتنع بإمكانياته الكروية، وأنه مقتنع بعد منحه فرصة الواجد ضمن التشكيلة الرسمية.

 

وأضافت الصحيفة في تحقيقها الصحفي قائلة: "ما هي القيمة المضافة التي سيمنحها اللاعب لزعر للمنتخب المغربي وهو يفتقر للتنافسية الكروية، لكونه لا يلعب بشكل رسمي بصفوف الفريق الذي ينتمي إليه، والأكثر من ذلك أن المدرب الحالي لفريق نيوكاسل ألحقه بالفريق الرديف للفريق، وهذه دلالة واضحة أنه غير مقتنع كليا بالمستوى الكروي للاعب لزعر".

 

ويذكر أن اللاعب لزعر يشغل مهمة اللعب في موقع الظهير الأيسر، وسبق للمدرب الفرنسي رونار أن نادى عليه لصفوف المنتخب المغربي سنة 2016، واستغنى عنه فيما بعد.