الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
مجتمع

قادمون وقادرون تستنكر عرقلة العبور بـ "الكركرات " من طرف البوليساريو

قادمون وقادرون تستنكر عرقلة العبور بـ "الكركرات " من طرف البوليساريو حذرت حركة قادمون وقادرون، زعماء البوليساريو من مغبة المس باستقرار وأمن وسلام المنطقة
انطلاقا من إيمانها العميق بعدالة قضية الوحدة الوطنية، وحرصا منها على تمتين أواصر العلاقات الاجتماعية والثقافية و التاريخية مع المواطنات والمواطنين بالأقاليم الجنوبية والاعتزاز الكبير بتلاحم وإجماع مكونات الشعب المغربي قاطبة، وفي سياق مسار المستجدات والتحركات الاستفزازية للكيان الوهمي الانفصالي المدعوم من النظام الحاكم في الجزائر، فإن حركة قادمون وقادرون - مغرب المستقبل-: 
نددت حركة قادمون وقادرون بكل أشكال عرقلة حركة السير المدنية والتجارة المنتظمة بمعبر الكركرات في الصحراء المغربية، مستنكرة بشدة الخطوات التصعيدية اللفظية للانفصاليين والاستعراضات الكاريكاتورية لقادتهم داخل التراب الوطني المغربي وخارجه.
وحذرت حركة قادمون وقادرون، زعماء البوليساريو من مغبة المس باستقرار وأمن وسلام المنطقة والسيادة الكاملة للمغرب على صحرائه، مؤكدة الموقف الثابت للحركة من عدالة القضية الوطنية المرتكزة على الوحدة التي تؤطرها  البيعة المتبادلة بين الملك والشعب وعلى التاريخ والتراب وتوابث السيادة الوطنية الرافضة للانفصال والتقسيم و التجزئة. 
واعتبرت الحركة أن الصحراء قضية كافة المغاربة وليست قضية الصحراويين وحدهمن داعية كل الأحزاب السياسية ومنظمات وجمعيات المجتمع المدني وكافة النخب الوطنية الثقافية والفكرية لمناهضة الفكر الانفصالي، والمساهمة الجريئة والشجاعة في بناء رؤية فكرية جديدة مغربية-إفريقية، مشتركة وبعيدة المدى، ذات مصداقية، لفائدة مشروع كوني حضاري تحكمه القيم الإنسانية والحوار والتشاور والتعاون، بعيدا عن المواقف الأيديولوجية والحسابات الضيقة.