الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
سياسة

هذه هي مطالب اللجنة التحضيرية لحزب الحب العالمي في زمن كورونا 

هذه هي مطالب اللجنة التحضيرية لحزب الحب العالمي في زمن كورونا  المنسق الوطني للجنة التحضيرية للحزب
أفاد بلاغ اللجنة التحضيرية الوطنية لحزب الحب العالمي، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، أنها قد عقدت اجتماعا تنظيميا تدارست فيه جدول أعمالها. 
 وأشار البلاغ إلى أن اللجنة التحضيرية للحزب "وقفت فيه على الظرفية الصحية الوطنية التي تمر منها بلادنا في ظل جائحة كوفيد 19 وتأثيرها على مسار تأسيس الحزب". 
في نفس السياق نوهت اللجنة التحضيرية الوطنية بـ "مجهودات كافة منسقات ومنسقي الجهات والأقاليم والمنخرطات والمنخرطين على ما يبذلونه من مجهودات في سبيل ضمان الاستمرارية السياسية والتنظيمية لعمل اللجنة التحضيرية الوطنية في ظل الجائحة من خلال تفعيل العديد من منصات التواصل الاجتماعي وكذلك من خلال مختلف الأنشطة التثقيفية للحزب".
وحسب بلاغ اللجنة فستعمل "على مراسلة وزير الداخلية بخصوص إمكانية عقد المؤتمر التأسيسي في ظل حالة الطوارئ الصحية أخذا بكل مستلزمات البروتوكول الصحي".  فضلا عن مراسلة رئيسي مجلس النواب ومجلس المستشارين لـ "الإجتهاد التشريعي لحل معضلة العديد من الإطارات السياسية والنقابية و الجمعوية والتعاونية التي انتهت صلاحية مكاتبها أو تلك التي تسعى للتأسيس في ظل الجائحة".
 وقد خلص اجتماع اللجنة التحضيرية إلى "تنظيم ندوة سياسية وطنية عن بعد لتدارس الوضعية القانونية لتأسيس أو تجديد مختلف الإطارات السياسية أو المدنية في ظل الجائحة".
 الاستمرار في جهود التعبئة الحزبية محليا وإقليميا وجهويا ووطنيا لضمان جاهزية اللجنة التحضيرية الوطنية لعقد المؤتمر الوطني التأسيسي للحزب في أقرب الآجال.
 وعن سؤال ل "أنفاس بريس" أوضح المنسق الوطني سفير عبد الكريم قائلا: "المشكل هو أن جائحة كورونا عرقلت مسيرة التأسيس، ونحن نطالب وزارة الداخلية والبرلمان للإجتهاد التشريعي في هكذا وضعية... عددا من الأحزاب والجمعيات تريد إما التأسيس أو التجديد، لكن السلطات تتحجج بالوضع الصحي. ونحن لا نعرف متى سيتغير هذا الوضع مما يجعل الجميع في حالة بلوكاج سياسي ومدني ونحن لا نقبل بهذه الوضعية التي تؤثر سلبا على مسار التأسيس وخوض الاستحقاقات القادمة".