السبت 6 مارس 2021
مجتمع

مراكش.. كورونا يقتحم أسوار مركز حماية الطفولة ومخاوف من تحوله بؤرة للفيروس

مراكش..  كورونا يقتحم أسوار مركز حماية الطفولة ومخاوف من تحوله بؤرة للفيروس المركز عرف اختلالات في التسيير والتدبير
 
علمت "أنفاس بريس" أن موظفا يعمل  بمركز حماية الطفولة بمدينة مراكش أصيب بفيروس كورونا، وقد تمت احالته على مستشفى ابن زهر، من هذا المركز الذي يضم أزيد 60 حدثا وطفلا قاصرا،  واخضاعه للمراقبة الطبية بمصلحة العناية المركزة بسبب أزمة في التنفس. 
وتتخوف مصادر حقوقية من أن يتحول المركز إلى بؤرة وبائية للفيروس خاصة وأن الموظف (ا-و) المصاب بالعدوى، كثير الاختلاط بالنزلاء وموظفي مركز حماية الطفولة، لطبيعة عمله كتقني، داخل هذا المركز المخصص للذكور. مما اثار موجة من العلع والخوف داخل اوساط العاملين ونزلاء المركز من الأطفال القاصرين الذي يخضعون لإعادة التهذيب والادماج تحت إجراءات الحرية المحروسة ووصاية وزارة العدل.
ومن جهة أخرى يذكر أن  مركز  حماية الطفولة( ذكور) الكائن بالملحقة الإدارية الحي الحسني بمقاطعة المنارة،  بمراكش ، حلت به مؤخرا ثلاث لجن للتفتيش والتحقيق، من ضمنها لجنة مركزية من المفتشية العامة لوزارة الشباب والرياضة، للوقوف على وقع اختلالات في التسيير والتدبير الاداري والتربوي والمالي لشؤون المركز المذكور، التي تطرقت إليها جمعية حقوقية في إحدى بلاغاتها السابقة، دون أن يتم الكشف عن نتائج التحقيق حتى الآن.