الثلاثاء 11 مايو 2021
مجتمع

أيها المرضى بفيروس كورونا.. هذا ما يبشركم (!) به "الكنوبس"

أيها المرضى بفيروس كورونا.. هذا ما يبشركم (!) به "الكنوبس" عبد العزيز عدنان مدير الكنوبس

بعدما توقف "الكنوبس" عن استقبال المؤمنين ومنتجي العلاجات بفضاءات الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، وتوقيف خدمة استقبال طلبات التسجيل وتحيين الوضعية الإدارية للمؤمنين وإيداع أو سحب بطاقات التسجيل، وتوقيف خدمة استقبال ملفات طلبات الإعفاء من الحصة المتبقية على عاتق المؤمنين المصابين بأمراض مزمنة ومكلفة (ALD)  وطلبات مواصلة الاستفادة من الخدمات بالنسبة للأبناء المعاقين، وتوقيف خدمة استقبال طلبات الموافقة على التعويض Accords de remboursement، وتوقيف خدمة استقبال ملفات طلبات الموافقة المسبقة Les ententes préalables  التي لا تكتسي طابعا استعجاليا؛ لم يبق له (الكنوبس) سوى أن يخبر كل منخرطيه، سواء كانوا مزاولين أو متقاعدين، مرضى أو أصحاء، أنه لن يتحمل "أوجاع" مرضى فيروس كورونا، لأن هذا الصنف من الأمراض لا يوجد على قائمة الأمراض والعلاجات التي يتم التعويض عنها لديه.

 

ويبدو أن "الكنوبس" قد أوقف كل شيء يتعلق بمنخرطيه ما عدا تلك الاقتطاعات المالية التي مازال يمتصها من عروق المغاربة المنخرطين إجباريا، الذين يتجاوز عددهم ثلاثة ملايين مغربي ومغربية، ما بين 70% من النشيطين و30% من المتقاعدين، وتتراوح قيمة الاقتطاع الشهري ما بين 70 درهم و400 درهما، حسب انخراط المشغل، في الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماع، هذا الأخير الذي فقد مدبروه البوصلة ونسوا أن الصحة أفضل من المال بعدما رفعوا شعار "تحصين الإنجازات والحفاظ على المكتسبات".