الأربعاء 30 سبتمبر 2020
مجتمع

بعد تصاعد الإصابات.. ممرض يدعو شباب اليوسفية للانخراط في محاربة كورونا(مع فيديو)

بعد تصاعد الإصابات.. ممرض يدعو شباب اليوسفية للانخراط في محاربة كورونا(مع فيديو) دورية السلطات الأمنية مع صورة الممرض الرئيسي عبد الرحيم عواد

أفاد مصدر لجريدة "أنفاس بريس" بأن حالات الإصابة بمرض كورونا المستجد كوفيد 19 في تصاعد ملحوظ بإقليم اليوسفية منذ اكتشاف الحالتين الأوليتين بضيعة البرتقال بجماعة الخوالقة، التابعة لإقليم اليوسفية، لتتمدد نحو بعض الجماعات الترابية بالإقليم، بعد توافد عدد من المواطنين بمناسبة عيد الأضحى.

 

وقد تم تسجيل حوالي 15 إصابة جديدة يوم الاثنين 10 غشت 2020، موزعة بين الجماعات الترابية الخوالقة والشماعية والسبيعات واليوسفية، حيث ارتفعت حصيلة الإصابات المؤكدة إلى ما مجموعه 63 حالة مؤكدة، مع العلم أن ستة حالات قد تماثلت للشفاء حسب بلاغ السلطات الصحية بإقليم اليوسفية.

 

وحسب المعلومات المتوفرة للجريدة، فإن التوزيع الجغرافي للحالات (15 حالة) الجديدة للمصابين بفيروس كورونا المستجد لصباح يوم الاثنين 10 غشت 2020 بإقليم اليوسفية، هو كالتالي:

ـ ست حالات بقيادة الخوالقة

ـ حالتان بمدينة الشماعية (بحي الخليفة)

ـ حالتان بقيادة السبيعات

ـ خمس حالات بمدينة اليوسفية بأحياء (العيون، الأمل، أجنديس، النهضة، السمارة).

 

في هذا السياق عاينت "أنفاس بريس" تجاوزات كثيرة في أوساط بعض الأحياء الشعبية بالملحقة الإدارية الثانية والثالثة، التي تكثر فيها حلقيات الشباب (في راس الدرب)، خصوصا في فترات الليل، حيث يلاحظ عدم وضع الكمامات وعدم احترام مسافات الأمان والتباعد الجسدي والاجتماعي، مما يستدعي العودة للدوريات الأمنية المشتركة للحد من مثل هذه السلوكات المتهورة.

 

ونظرا لخطورة الوضع الوبائي التصاعدي بمدينة اليوسفية خاصة، والإقليم عامة، فقد وجه الممرض الرئيسي بالمركز الصحي بالحي الحسني بمدينة اليوسفية عبر "أنفاس بريس"، نداء إلى عموم الشباب ليلعب دوره الوقائي والتحسيسي لمواجهة انتشار كورونا في الأوساط الشعبية.

 

وشدد الممرض الرئيسي عبد الرحيم عواد على أهمية وضرورة "النظافة اليومية، والتباعد الجسدي ووضع الكمامات خلال التجوال بشوارع المدينة وفضاءاتها العمومية، ووسط أزقة الأحياء الشعبية التي تعج بالحركة من طرف الشباب بصفته العمود الفقري في تبليغ رسائل الوقاية الصحية واتخاذ الإجراءات الاحترازية لمحاربة الجائحة".

 

هذا وتهيب لجنة اليقظة الإقليمية بالتزام بقواعد النظافة (غسل اليدين بالماء والصابون) والنظافة الصحية والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات العمومية، مع ضرورة الاستمرار في الالتزام بضوابط التباعد الجسدي وارتداء الكمامة.

 

رابط الفيديو هنا