الأحد 9 أغسطس 2020
خارج الحدود

وفيات كورونا تقترب من المليون عالميا.. ورقم لافت بأمريكا

وفيات كورونا تقترب من المليون عالميا.. ورقم لافت بأمريكا حلت أمريكا الأولى عالميا بعدد الوفيات والإصابات فالبرازيل والهند
تقترب وفيات كورونا حول العالم من 700  ألف حالة وفاة، في الوقت الذي سجلت فيه الولايات المتحدة يوما عصيبا بعدد ضحايا الجائحة خلال الـ24 ساعة الماضية، حيث توفي 1,442 شخصا بالفيروس.
وبلغ عدد مصابي كورونا حول العالم أكثر من 17.52 مليون شخص، في الوقت الذي بلغ فيه عدد الوفيات 676,442 شخصا، حتى مساء الجمعة 31 يوليوز 2020.
وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أول حالات في الصين في ديسمبر عام 2019 .
وبحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز فإن هذا هو رابع يوم على التوالي تسجل فيه البلاد أكثر من 1200 وفاة بالفيروس خلال 24 ساعة، حسب الجامعة التي تحدث بياناتها باستمرار.
والولايات المتحدة التي تعد المتضرر الأول جراء الفيروس في العالم، باتت تسجل ما مجموعه 153,268 وفاة بكوفيد-19.
كذلك، سجلت البلاد 69,160 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة، بينما بلغ إجمالي الإصابات على الأراضي الأميركيّة منذ بداية الوباء أكثر من 4.5 مليون.
وبعد أن شهدت تحسنا أواخر الربيع، فقد عاودت الإصابات في الولايات المتحدة الارتفاع منذ نهاية يونيو، خصوصا في جنوب البلاد وغربها.
ويثير الوضع في فلوريدا القلق بشكل خاص، إذ سجلت الجمعة 257 وفاة جديدة جراء الفيروس، وهو رقم قياسي في هذه الولاية السياحية.