السبت 31 أكتوبر 2020
سياسة

ماهي مواصفات الكاتب الأول المقبل لحزب لاتحاد الاشتراكي؟

 
ماهي مواصفات الكاتب الأول المقبل لحزب لاتحاد الاشتراكي؟ مصطفى ملكو( يمينا) وادريس لشكر
في سياق الرجة التي يعرفها حزب الوردة، طرح الخبير الاقتصادي الإتحادي مصطفى ملكو، وصفة من أربع شروط للخروج من أزمة الاتحاد الإشتراكي، بعد أن كثرت مطالب ضرورة تنحي الكاتب الأول إدريس لشكر من القيادة.
مصطفى ملكو أطلق وصفته تحت اسم " المواصفات المطلوبة للكاتب الأول المقبل للإتحاد الإشتراكي"، حيث اعتبر أن الشخص المؤهل لقيادة حزب الوردة يشترط فيها أولا أن "يتقن حديثا و كتابة على الأقل الفرنسية و الإنجليزية". وحدد ثاني شرط في ضرورة أن "يتوفّر على رصيد معتبر من المعرفة الإقتصاديّة و المالية"، أما على مستوى الحمولة التاريخية فقد شدد في شرطه الثالث على أن "يكون من مواليد ما بعد المؤتمر الإستثنائي للإتحاد الإشتراكي (1975) " بالإضافة إلى الشرط الرابع المتعلق بأهيمة أن يكون القائد الاتحادي المقبل من "بوتقة اجتماعية متوسّطة ـ لا من المُعدمين و لا من البورجوازية الذيلية و لا من الهكتاريّين الجدد".
هذه التدوينة لم تمر مرور الكرام حيث علقت عليها نجاة أمين بالقول: " کل هذا موجود ،لکن الأهم ألا یکون عملة خاضعة للمزادات في سوق المال فتلغی قیمتها في مجال الاقتصاد ولاتعطي مفعولها في السیاسة ونزیدو (نطحة علی حاو)".
لكن رأي المدونة نادية وليفي فجاء مخالفا للوصفة رباعية الدفع لانتقاء شخصية المرحلة حيث كتبت قائلة: "لا أتفق معك أيها العزيز. لأن الحزب هو اختيارات سياسية و ليس شركة. و قد أثبتت تجارب كثيرة أن التعامل مع التسيير الحزبي و الحكومي الذي ألبس ثوب تسيير الأعمال قد باء بالفشل"
وبسخرية سساسية كتب مصطفى حاتم قائلا في تعليقه: "صعبتي عليه شوية شروط اجتياز المباراة" في إشارة إلى الكاتب الأول للحزب.
أما المدون محمد بسعيدي فقد اشترط في بروفايل شخصية القيادة بحزب الاتحاد الاشتراكي أن يكون "الكاتب الأول واحد من الشعب. تدرج في المسؤوليات داخل الحزب منذ شبابه. دو تكوين وثقافة وطنية وعالمية وله كريزمة وامتداد جماهيري"
القيادية فاطمة بلمدن اختارت في تعليقها أن تساير شروط مواصفات الخبير الاقتصادي مصطفى ملكو، لكنها وجدتها متوفرة في ابنتها التي  "تتقن أربع لغات الإنجليزية، الفرنسية، العربية و الإيطالية.. وهي من مواليد مابعد المؤتمر الاستثنائي.. تدير الشؤون المالية و الإقتصادية لشركة عالمية كبرى .. و من عائلة متوسطة اتحادية أصيلة و ليست من الهكتاريين .. و امرأة"
في سياق متصل عبر العياشي الحافيظي في تعليقه عن صعوبة الشروط الأربعة التي طرحا مصطفى ملكو بالقول "صعب أن تجد قائدا بهذه المواصفات فيما تبقى من الاتحاديين الذين عاصروا جيل المرحوم عبد الرحيم بوعبيد الفذ"
تعليق آخر ردا على شروط اختيار شخص الكاتب الأول المقبل وقع باسم عامر، حيث أكد قائلا "المستحيل بحد ذاته"، وبالخصوص يضيف نفس المتحدث على مستوى شرط "رصيد محترم في الجانب الاقتصادي والمالي" معتبرا أن هذا الشرط هو "سيقصف ظهر شرط التواجد لأعز وأندر المواصفات" . وختم موضحا أن "المخير فيهم كيطلع بعض الإحصائيات من السيد غوغل بش يستظهرها عن ظهر قلب إن اقتضت الضرورة" .