الاثنين 10 أغسطس 2020
جالية

أخبار عن فتح المجال الجوي الدولي والحكومة تختار الصمت

أخبار عن فتح المجال الجوي الدولي والحكومة تختار الصمت طائرة تابعة لـ" لارام"
الجميع يتساءل والحكومة تعمل بالمثل القائل بأن الصمت حكمة.هكذا يمكن وصف ما يقع حول انتظارات المغاربة  والأجانب حول قرار المغرب بفتح الحدود البرية و المجال الجوي،خاصة أن الفترة الحالية تتزامن مع تاريخ 10 يوليوز2020،وهو إعلان نهاية فترة تمديد الإجراءات الصحية وبداية عز العطلة الصيفية.
جريدة "أنفاس بريس" اتصلت بعدد من المصادر الموثوقة و أكدت لها أن الرحلات الجوية الدولية ستعود تدريجيا بداية من 15 يوليز 2020،وذلك في انتظار صدور بلاغ رسمي من وزارة الخارجية والتعاون.
وكانت أخبار من داخل الخطوط الملكية المغربية تقول إن استئناف الرحلات الجوية الدولية لن يتم قبل انقضاء الصيف، وهو ما يعني أن المنافذ الحدودية المغربية ستظل مغلقة بشكل تام إلى غاية شتنبر القادم على الأقل، وبالتالي فإمكانية عودة أفراد الجالية إلى أرض الوطن هذا الصيف غير واردة بتاتا. 
ولا يخفى على أحد الأزمة الخانقة التي تعيشها الشركة بسبب الآثار الاقتصادية الوخيمة التي خلفتها أزمة تفشي فيروس كورونا.
وهناك توقعات بأن  خبراء الشركة لن تعود إلى حالتها الطبيعية قبل سنتين من الآن.وهذا ما يحتم إجراءات شجاعة وذكية لتفادي الكارثة.
والسؤال المطروح على الحكومة هو لماذا هذا الصمت المطبق حول موضوع يهم آلاف المغاربة الذين يحنون إلى زيارة بلادهم، وأيضا أجانب يودون زيارة المغرب كوجهة سياحية لم تشهد تفشيا مخيفا لوباء كورونا..
فمتى تخرج الحكومة إلى الرأي العام ببلاغ واضح؟