الجمعة 14 أغسطس 2020
مجتمع

سطات: موجة جديدة من الاحتجاجات لمتضرري ودادية بدر السكنية

سطات: موجة جديدة من الاحتجاجات لمتضرري ودادية بدر السكنية منخرطو ودادية بدر في وقفة احتجاجية سابقة
قرر المتضررون من المنخرطات والمنخرطين بودادية بدر السكنية بسطات الدخول في مرحلة جديدة من الاحتجاجات والتصعيد كحل أخير لإسماع صوتهم ومشكلتهم بعد تبخر كل الوعود التي أعطيت لهم، وملوا الصمت المطبق الذي يقابل به ملف الودادية بدر السكنية منذ سنوات من طرف السلطات المحلية الترابية المنتخبة، وكان بيان جمعية المنخرطات والمنخرطين بودادية بدر ومنهم أفراد من الجالية المغربية بالخارج، الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، يأملون من السلطات ومختلف الأطراف إيجاد صيغة ملاءمة تسمح بانتشال المشروع من الوضع الكارثي الذي يوجد فيه، الناتج عن سوء تدبير المكتب المسير للودادية والاختلالات القانونية والمالية التي يعرفها وخاضوا بسببها العديد من المحطات النضالية للتعريف والتحسيس بقضيتهم، وطرق العديد من الأبواب حيث وضعوا شكايات عديدة لدى الوزارة المختصة ومختلف السفارات وكذلك لدى النيابة العامة بالرباط كما قام المنخرطات والمنخرطون بعد نفاذ صبرهم بإيداع شكايات فردية يزيد عددها عن أربع مائة وخمسين (450) شكاية لدى الشرطة القضائية بإقليم سطات قصد مباشرة مسطرة الاستماع إلى أطراف القضية منذ شهر يوليوز 2019، إلا أنه -يضيف بيان المتضررين- ما زالت لم تظهر نتائج ملموسة لكل هذه المساعي المبذولة تنصفهم وتخفف من معاناتهم، كما لم بجد.المشتكون تفسيرا للتأخير الذي تعرفه المسطرة القضائية، والحيثيات التي تحكم ذلك. خصوصا وأن الملف يحمل اختلالات قانونية ومالية عديدة من أبرزها :
-عدم عقد الجموع العامة منذ الجمع العام التأسيسي للودادية، ويتم التحايل على المنخرطين بمجرد لقاءات تواصلية متفرقة مع المنخرطات والمنخرطين تقتصر في مجملها على مطالبتهم بدفعات إضافية؛
-افتقاد اللقاءات التواصلية إلى الشروط الشكلية القانونية المفترضة في الجموع العامة؛
- التنصيص في النظام الداخلي للمكتب على اقتطاع نسبة %5 من كلفة المشروع لصالح أعضاء المكتب كتعويض عن الأتعاب. وهو ما يتنافى مع الطبيعة الاجتماعية التضامنية للمشروع؛
-أداء الودادية لما يقارب 36 مليون سنتيم منذ سنة 2011 إلى حدود سنة 2016، كفواتير لأربع خطوط هاتفية لأعضاء المكتب، هذا بالإضافة إلى أنه تم تعجيل صرف شيكات مالية من أموال المنخرطات والمنخرطين من طرف أعضاء المكتب المسير للودادية؛
-حالة التنافي التي يوجد فيها كل من رئيس وأمين مال الودادية، باعتبارهما من المنعشين العقاريين المعروفين داخل المدينة. وقد ثبت كيف أنهم حولوا مجموعة من منخرطي الودادية لصالح مشروعهم " لاكولين LA COLLINE "الذي تم إنجازه والاستفادة منه في ظرف قياسي لا يتجاوز ثلاثة سنوات، فيما لا زال مشروع ودادية بدر السكنية لم يقم حتى باقتناء الأرض التي سيقام عليها المشروع، وكذلك تعويض مجموعة من شركائهم في مشاريع خاصة مختلفة عن حصصهم ببقع في مشروع ودادية بدر ذات الطبيعة الاجتماعية والتضامنية...
وأعلنت جمعية المنخرطات والمنخرطين في ختام البيان أنه أمام تفاقم مشاكل ودادية بدر السكنية فقد قرروا استئناف خوض مرحلة جديدة من الاحتجاجات الاجتماعية تزامنا مع بداية عقد الجلسات القضائية المخصصة للنظر في هذه النازلة ابتداء من شهر يوليوز2020.