الثلاثاء 11 أغسطس 2020
مجتمع

مجمع الشريف للفوسفاط..مركز الكنتور ينخرط لإنجاح اجتياز امتحانات البكالوريا بإقليم الرحامنة

مجمع الشريف للفوسفاط..مركز الكنتور ينخرط لإنجاح اجتياز امتحانات البكالوريا بإقليم الرحامنة تدابير وقائية واحترازية لكي تمر الامتحانات في اجواء تربوية سليمة
أوضح خالد أشملي الإطار بمركز الكنتور التابع للمجمع الشريف للفوسفاط، أن المركز عمل بتنسيق وتعاون مع السلطات الإقليمية ومديرية التربية الوطنية بالرحامنة على وضع برنامج محكم للوقاية الصحية، من خلال برنامج مكثف، لتعقيم ومعالجة مراكز الإمتحان الخاصة باجتياز امتحانات الباكالوريا، بكل مكوناتها التربوية والإدارية والإجتماعية، وذلك في إطار الإستراتيجية التي ينهجها المجمع في دعمه لكل المبادرات الإجتماعية.
 وهم البرنامج بحسب  أشملي عدة مراكز، خاصة بالمجال القروي لإقليم الرحامنة رغم شساعته، حيث تم تكوين ثلاث فرق تقنية عملت على تنفيذ كل هذه الإجراءات وفق التداتبير الصحية الموصى بها من طرف خبراء الصحة للحد من انتشار العدوى، ولكي تمر هذه الاستحقاقات الإشهادية في ظروف جيدة، على مستوى الجماعات الترابية المختلفة كجماعة أنزلت العظم، بوشان، رأس عين الرحامنة، سيدي بوعثمان، صخور الرحامنة، ابريكيين ولمحرة.
ومن جهته أوضح العربي الهنتوف المدير الاقليمي للوزارة بالرحامنة أن كل هذه الإجراءات الوقائية والتربوية اتخذت  لإنجاح  المحطة الوطنية الهامة، المرتبطة بامتحانات البكالوريا، مضيفا أن مكتب الامتحانات بالمديرية خصص لمجموع المترشحين والمترسحات 20 مركزا للإمتحان، 18 منها بمؤسسات التعليم الثانوي والاعدادي الموزعة على مختلف دوائر الإقليم، ومركزين اثنين بالقاعة المغطاة واصلاحية بنجرير.
 وأشاد الهنتوف بالتعاون والدعم الكبيرين، الذين تحظى بهما مديرية التعليم باقليم الرحامنة، من طرف جميع المتدخلين والشركاء، من سلطات اقليمية في شخص عامل الاقليم، والاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش اسفي، ومركز الكنتور التابع للمجمع الشريف للفوسفاط وباقي الشركاء من سلطات منتخبة محلية، وكل مكونات المنظومة التربوية بالاقليم، مؤكدا أن جميع التدابير الوقائية والاحترازية لاجتياز هذا الاستحقاق الوطني، هيا لها لكي تمر في اجواء تربوية سليمة، يطبعها التنافس الشريف وتكافؤ الفرص، والنجاعة الأمنية والوقائية.
يذكر أن مجموع المترشحين والمترشحات لامتحانات الباكالوريا برسم الموسم الدراسي الحالي، بالمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية باقليم الرحامنة، بلغ 2437 تلميذا وتلميذة من المتمدرسين، فيما بلغ مجموع الأحرار 921 مرشحا ومرشحة.