السبت 8 أغسطس 2020
اقتصاد

مسيرة احتجاجية بحافلات نقل المسافرين بمراكش للرد على دفتر تحملات الوزير اعمارة (مع فيديو)

مسيرة احتجاجية بحافلات نقل المسافرين بمراكش للرد على دفتر تحملات الوزير اعمارة (مع فيديو) الوزير عبد القادر اعمارة، ومشهد من المسيرة الإحتجاجية لمهنيي نقل المسافرين بمراكش
جابت المسيرة الإحتجاجية التي نظمهما مهنيو نقل المسافرين  التي انطلقت من المحطة الطرقية بحي باب دكالة بمراكش شارع11 يناير ، صبيحة يوم الأربعاء 1 يوليوز 2020 وذلك للاحتجاج على ما وصفوه بـالشروط التعجيزية لدفتر التحملات الذي فرضته وزارة عبد القادر اعمارة.
وشارك في هذه المسيرة التي استخدمت فيها حافلات نقل المسافرين على اختلافها ودامت زهاء ساعة، عدد من أرباب ومهنيي نقل المسافرين بمراكش، مطالبين بفتح حوار جاد وبناء، في إطار توافقي وتشاركي للخروج بالقطاع من الأزمة وإيجاد حل يضمن حقوقهم وينقذ أصحاب لاكريمات من الإفلاس. 
وكانت الهيئات المهنية لمهنيي نقل المسافرين قد أعلنت عن رفضها استئناف العمل، بعد توقف دام اكثر من ثلاثة 3 أشهر بسبب الحجر الصحي الذي فرضه قانون الطوارئ الصحية بسبب انتشار فيروس كورونا، إلى حين تنفيذ ملف مطالبها من بينها فتح الحوار، ووضع حد للخلاف القائم بين مهنيي نقل المسافرين والوزارة الوصية، مؤكدة ان التشنج الحاصل بين المهنيين ووزارة اعمارة يرجع إلى دفاتر التحملات المتعلقة باستئناف النقل بين المدن في ظل هذه الظرفية، والتي تضمنت حسب المهنيين نقاطا تعجيزية وغير قابلة للتطبيق، في حين أكد وزير التجهيز والنقل أن كل النقاط المدرجة في دفاتر التحملات، لم تخرج عن اقتراحات الهيئات الممثلة لمهنيي القطاع.