الخميس 1 أكتوبر 2020
مجتمع

فشل الحكومة في نزع فتيل الغضب يؤجج احتجاجات أولياء التلاميذ ضد أرباب المدارس الخصوصية

فشل الحكومة في نزع فتيل الغضب يؤجج احتجاجات أولياء التلاميذ ضد أرباب المدارس الخصوصية لم تنجح الدولة في نزع فتيل غضب آباء وأولياء التلاميذ على أرباب مدارس التعليم الخاص

احتجاجات أولياء التلاميذ الذين يتابعون دراستهم في التعليم الخاص لم تنتهِ بعد، فالاحتقان مستمر منذ أشهر عديدة، والتظاهر مازال ممتدا في الأسابيع المقبلة، إن لم تنجح الدولة في نزع فتيل الغضب، لاسيما أن حبل الود انقطع بين الأسر وأرباب مدارس التعليم الخاص، لتفرض لغة الوعيد نفسها على أرضية التفاوض بين الطرفين.

 

 

هذا وقد خاض آباء وأمهات وأولياء أمور التلاميذ بمؤسسات التعليم الخصوصي وقفات احتجاجية موحدة على الصعيد الوطني، يوم الجمعة 26 يونيو 2020، أمام مقرات الأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية لوزارة التربية والتكوين، قصد المطالبة بإعفاء جميع الآباء والأمهات الذين فقدوا عملهم جزئيا أو كليا جراء تداعيات جائحة كورونا من أداء واجبات تمدرس أبنائهم عن الأشهر الثلاثة المنصرمة (أبريل، ماي، يونيو)، حسَب بيان صادر عن تكتّل الأسر المحتجة.

 

 

وسبق للفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب أن أعربت عن تنديدها الشديد بـ "حالات العبث التي تستهدف الأسر ومتمدرسيها نتيجة التوقفات المسترسلة للدراسة"، محملة المسؤولية الكاملة لجميع الأطراف في الموضوع، حكومة ووزارة وصية وأرباب المدارس الخصوصية.