الثلاثاء 14 يوليو 2020
مجتمع

وقفات احتجاجية وطنية لآباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص وهذه أبرز مطالبهم

وقفات احتجاجية وطنية لآباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص وهذه أبرز مطالبهم وقفة احتجاجية وطنية لآباء وأولياء تلاميذ سابقة
خاض "إتحاد آباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب"، وقفات احتجاجية وطنية موحدة في الزمان ومفرقة في المكان يوم الجمعة 26 يونيو 2020، من الساعة الثانية عشر زوالا وإلى غاية الواحدة زوالا أمام مقرات الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.
وطالب المحتجون من الوزارة الوصية بالتدخل لحماية حق التعليم وحماية من ضغوطات أرباب مؤسسات التعليم الخصوصي لفرض على الآباء وأولياء التلاميذ مبالغ غير مستحقة، وكذلك من أجل فتح حوار مع الإتحاد لتدارس سبل إيجاد حل منصف وعادل لطي هذا الخلاف ومعالجة المشاكل القائمة.
ويشهر المحتجون مجموعة من المطالب أبرزها إعفاء جميع الآباء والأمهات الذين فقدوا عملهم جزئيا أو كليا من أداء واجبات تمدرس أشهر: أبريل، ماي، يونيه 2020، أداء بقية الآباء والأمهات لنسبة 50 في المائة من واجبات تمدرس أشهر: أبريل، ماي 2020 والإعفاء الكلي من واجبات تمدرس شهر يونيو 2020.
وشدد إتحاد آباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب، على أن واجبات الأطفال في التعليم الأولي، تعتبر غير واجبة نظرا لعدم إدراج الوزارة الوصية لخدمة التعليم عن بعد ولا تخضع لتنقيط ، كماتعتبر واجبات التنقل غير واجبة لعدم تقديمها والاستفادة منها.
وشدد محمد النحيلي، المنسق الوطني للاتحاد عن رفض آباء و أولياء تلاميذ للمنهجية التي يتبناها مهنيي قطاع التعليم الخصوصي والمتمثلة في رفض كل أوجه الحوار مع تمثيليات أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص والإصرار على معالجة الملفات بشكل فردي؛ مبرزا أن مبادرة الوساطة التي تقوم بها الوزارة الوصية هي وساطة طرف واحد لن تؤدي إلى النتائج المتوخاة منها وإيجاد حلول لهذا المشكل المفتعل وخاصة أمام غياب الطرف الثاني الرئيسي والأهم المتمثل في: "آباء وأولياء التلاميذ بمؤسسات التعليم الخاص".