الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
مجتمع

الجامعة الوطنية للصحة تستنكر "الشكاية الفضيحة " لمدير الصحة بجهة سوس- ماسة

 
الجامعة الوطنية للصحة تستنكر "الشكاية الفضيحة " لمدير الصحة بجهة سوس- ماسة عبر البيان عن شجبه ورفضه ضرب الحريات والحقوق النقابية
عبر المكتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب عن إدانته الشديدة لإقدام المدير الجهوي للصحة بجهة سوس ماسة على تقديم شكاية ضد المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة.
وأضاف البيان أنه وبدل معاقبة هذا المسؤول أعيد لمنصب المسؤولية دون محاسبة، وهو ما شجعه - يضيف البيان - على الاستمرار في مزيد من الشطط من خلال " الشكاية الفضيحة " والتي تعد حسب النقابة " محاولة لإسكات المناضلين وتركيعهم ".
كما عبر البيان عن شجبه ورفضه ضرب الحريات والحقوق النقابية والتضييق عليها ورفض سياسة تكميم الأفواه، مما يعد خرقا سافرا لدستور المملكة، وللقوانين الوطنية والاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب والتي تقر بضمان حرية التعبير وحماية هذه الحريات، داعيا الوزارة إلى التبرؤ من هذه الشكاية الكيدية التي وضعها المدير باسمها، علما أن البيان الثلاثي لم يتعرض لهذا الشخص باسمه، بل تحدث البيان عن صفته الإدارية كمسؤول إداري يقتضي منصبه الإداري الرقابة والنقد والمساءلة والمحاسبة والاستفسار من طرف الشركاء الاجتماعيين وممثلي الموظفين.