الثلاثاء 11 مايو 2021
كورونا

عودة كورونا للرحامنة واستعدادات لنقل جميع مصابي الجهة للمستشفى الميداني العسكري بابن جرير

عودة كورونا للرحامنة واستعدادات لنقل جميع مصابي الجهة للمستشفى الميداني العسكري بابن جرير المستشفى الميداني العسكري بابن جرير
بعد مرور أزيد من ثلاثة أسابيع على خلوه من الفيروس،عاد الوباء مجددا ليقتحم اقليم الرحامنة وذلك بعد تسجيل 7 حالات جديدة وفق ما أعلنت عنه المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة مراكش آسفي.
 ومع هذه الحالات الجديدة جاءت الرحامنة في المرتبة الثانية من حيث عدد الإصابات بعد عمالة مراكش التي تستأثر بـ 211 حالة توجد قيد العلاج، فيما توجد 3 حالات قيد العلاج بإقليم الحوز و حالة واحدة بإقليم آسفي؛ بينما وصل مجموع الإصابات إلى 1576 حالة، واستقر عدد الوفيات في 53 حالة.
 وعرفت جهة مراكش آسفي، تسجيل 8 إصابات مؤكدة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 16 ساعة الأخيرة، ليصل إجمالي عدد الإصابات بالوباء إلى غاية الساعة العاشرة من صباح اليوم السبت 13 يونيو 220 إلى 1576 حالة، أي بنسبة 18,15 % على المستوى الوطني.
 ومن جهة أخرى علمت "أنفاس بريس" من مصادر مطلعة  أن مصالح الدرك الملكي تستعد للإشراف على عملية نقل جميع المرضى المصابين بفيروس كورونا المتواجدين بمختلف مستشفيات جهة مراكش والجهات الجنوبية للمملكة، من اجل مواصلة تلقيه العلاج في مستشفى ميداني يتم اعداده باقليم الرحامنة، وبالتالي ابعاد مستشفيات مدينة مراكش عن استقبالها للمصابين بعد إخلائها .
وبحسب ذات المصادر فإن الاستعدادات جارية على قدم وساق من أجل إقامة أزيد من 350 سريرا داخل القاعدة العسكرية ابن جرير، من أجل استقبال المرضى الخاضعين للعلاج بكل من مستشفيات مراكش : ابن زهر والأنطاكي والرازي ، بالإضافة إلى باقي الحالات الجديدة التي يمكن أن تظهر مستقبلا بمدينة مراكش وباقي الأقاليم. 
 وكان والي جهة مراكش آسفي قد حل بالقاعدة العسكرية لمدينة ابن جرير، يوم الأربعاء 20 يونيو 2020 على رأس وفد رسمي ضمنه المديرة الجهوية للصحة العمومية و وعقد اجتماعا مع مسؤولي القاعدة العسكرية ومسؤولي الطب العسكري، للوقوف على الترتيبات  الأخيرة للمستشفى الميداني داخل القاعدة العسكرية بمدينة ابن جرير.
ويتوقع أن تنطلق مروحيات الدرك الملكي  ابتداء من يوم غد الأحد، وعلى متنها مرضى كورونا  الذين مازالوا يتلقون العلاج بمستشفيات ميدنة مراكش، صوب القاعدة العسكرية ببنجرير  التي ستضم المستشفى الميداني الجديد، والذي سينضاف لكل لمستشفى بنسليمان و مستشفى النواصر .