السبت 8 أغسطس 2020
سياسة

بقبة البرلمان.. التراشق بالـ "كلاشات" بين رئيس الحكومة وزعيم "البام"

بقبة البرلمان.. التراشق بالـ "كلاشات" بين رئيس الحكومة وزعيم "البام" سعد الدين العثماني (يسارا) وعبد اللطيف وهبي

هل انتهى شهر العسل بين حزبي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة؟ هل انتهى التعاطف الحزبي الذي تولد بينهما منذ عدة شهور؟

 

الأجوبة الشافية عن هذه التساؤلات يمكن استخلاصها من السجال الثنائي الذي تم بقبة البرلمان يوم الأربعاء 10 يونيو 2020، بين رئيس الحكومة سعد الدين العثماني وعبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب "البام"، إذ لم ينحصر الأمر في نقاش سياسي طبيعي، بل تحول لكلاشات بين الطرفين وتبادل الاتهامات، وعلامات الغضب بادية على وجهي "الزعيمين" السياسيين.

 

عبد اللطيف وهبي اتهم حكومة سعد الدين العثماني بفشلها الذريع خلال تدبير شؤون البلاد على كل الواجهات، في ظل جائحة كورونا بشكل خاص، مضيفا أن هذه الأمور ستزيد من تأزيم كل أوضاع البلاد.

 

من جهته، خرج سعد الدين العثماني عن نطاق محدودية النقاش، واتهم عبد اللطيف وهبي بالسعي إلى فتح نقاش غير مسؤول، وهذا ناتج عن الأزمة التنظيمية الداخلية التي يعيش حزب الأصالة والمعاصرة (وفق مداخلة العثماني).