الخميس 6 أغسطس 2020
مجتمع

اتحاديو إقليم عين السيع الحي المحمدي البرنوصي يعلنون عن موقفهم الحزبي 

اتحاديو إقليم عين السيع الحي المحمدي البرنوصي يعلنون عن موقفهم الحزبي  محمد بنعبد القادر، وإدريس لشكر(يسارا)
نوه بيان الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بإقليم عيد السبع الحي المحمدي البرنوصي بــ "تجاوب ساكنة الإقليم مع مختلف السلطات والجهات المختصة لإنجاح برنامج الحجر الصحي..
ودعت الكتابة الإقليمية في نفس الوقت إلى المزيد من الحذر والصمود حفاظا على الحق في الحياة للجميع".
وأكدن بيان حزب الوردة بإقليم عين السبع الحي المحمدي البرنوصي، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، أنه "تبعا لمرجعية وتوجهات الحزب في الدفاع عن الحريات و حقوق الانسان إلى ضرورة رفض قانون (20-22) مع المطالبة بسحبه لأنه أصبح يشكل وصمة عار سياسية في حق حزبنا ومناضلاته ومناضليه ".
في سياق متصل دعا نفس البيان إلى "عقد مجلس وطني للحزب لاتخاد مواقف من الوضع الحزبي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي الراهن يؤدي إلى تقوية الوحدة الحزبية وغنى الأفكار ويضمن احترام حرية التعبير".
وأكد بيان الكتابة الإقليمية لحزب الوردة على ضرورة "تفعيل المصالحة الحقيقية كما قررها المجلس الوطني وجعلها اليوم أفقا مشتركا لكل المكونات الاتحادية من خلال حوار سياسي يخدم مستقبل الحزب". وجدد البيان الدعوة كذلك إلى "انخراط الإقليم في كل المبادرات الجادة التي تعجل بتشكيل لجنة تحضيرية تترجم عمليا هذه المصالحة لعقد مؤتمرحزبي وحدوي في أقرب الآجال لاستعادة قوة الاتحاد وخدمة الوطن".
وكانت الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بإقليم عين السبع الحي المحمدي البرنوصي قد عقدت يوم الأحد 7 يونيو2020 اجتماعا لتدارس مختلف " أوضاع الحزب، و النقاشات التي يعرفها وطنيا وكذلك في أوضاع الإقليم الحزبي وما تعيشه الساكنة مع الحجر الصحي ".