الأربعاء 15 يوليو 2020
جرائم

أمن وجدة يقود شابين إلى الكوميسارية بسبب هذه الجرائم

أمن وجدة يقود شابين إلى الكوميسارية بسبب هذه الجرائم الموقوفان تتراوح أعمارهما ما بين 24  و25 سنة
تمكنت الدائرة الثانية للشرطة بتنسيق مع الفرقة السياحية بولاية أمن وجدة، في عملية أمنية مساء الثلاثاء 26 ماي 2020، من إيقاف شخصين تتراوح أعمارهما ما بين 24  و25 سنة من ذوي السوابق القضائية من أجل الاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بتعدد السرقات بالخطف باستعمال ناقلة ذات محرك وتحت التهديد بالسلاح الابيض.                   
وقد جرت عملية الإيقاف، حسب بلاغ توصلت به "أنفاس بريس"، على إثر ابحاث مكثفة في موضوع ثلاث شكايات تتعلق بسرقات بالخطف وتحت التهديد بالسلاح الابيض استهدفت هواتف نقالة لثلاثة ضحايا خلال يوم 19 ماي المنصرم، حيث تم توقيف المشتبه بهما بكل من زنقة سيدي ادريس ودرب السايح.  كما مكنت عمليات التفتيش من الحجز بحوزتهما على دراجة نارية يشتبه في كونها اداة تنقلهما لارتكاب أفعالهما وكذلك هاتف نقال مسروق. فيما بينت الابحاث أن أحد الموقوفين يشكل موضوع برقية أبحاث على الصعيد الوطني من أجل السرقة بالخطف.
هذا وقد تم إخضاع الموقوفين لتدابير الحراسة النظرية لذمة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية للكشف عن جميع ظروف القضايا وملابساتها.
وتندرج هذه العملية في سياق تكثيف الجهود والعمليات التي تقوم بها مصالح الأمن الوطني من أجل مكافحة الجريمة بشتى أنواعها وحماية الافراد وممتلكاتهم بغاية تعزيز الشعور بالأمن لدى المواطن.