الثلاثاء 7 يوليو 2020
مجتمع

أمام صمت العامل: إعلان تمارة إمارة أصولية !!

أمام صمت العامل: إعلان تمارة إمارة أصولية !! الضريس، عامل تمارة (يمينا) ونماذج من الأسماء الأصولية التي طليت بها شوارع المدينة
إطلاق أسماء دينية سلفية بدول عربية على العديد من شوارع مدينة تمارة، أثار جدلا واسعا وسط الرأي العام بمدينة تمارة وانتفضت جمعيات حقوقية وأخرى من المجتمع، محتجة على قرار المجلس الجماعي لتمارة المنتمي لحزب العدالة والتنمية.
واشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي منددة بهذا النمط الغريب من تسميات شوارع المدينة، في وقت اقترحت فيه تسمية نفس الشوارع بأسماء مغربية لها تاريخ مجيد في مجالات متعددة، منها الطب والثقافة والسياسة والنقابة والفن والرياضة.... وطالب المجتمع المدني بمدينة تمارة السلطات المحلية بالتدخل للتراجع عن هذا الأمر الذي له خلفيات سياسية ودينية أكثر منها تنظيمية، إلا أن المجلس الجماعي لمدينة تمارة التزم الصمت تجاه تلك التسميات التي أصبحث حديث الساكنة بنوع من الاستغراب والإندهاش. 
هذا الصمت فسره متتبعون للشأن العام بأنه تعبير ضمني عن أن المجلس الجماعي لتمارة وجد نفسه في مأزق حقيقي، وهو يثبت لوحات بمختلف الأزقة بتسميات دينية سلفية أثارت جدلا كبيرا.