الجمعة 10 يوليو 2020
رياضة

" الفيفا" تضع فوزي لقجع في موقف محرج أمام أندية كرة القدم

" الفيفا" تضع فوزي لقجع في موقف محرج أمام أندية كرة القدم فوزي لقجع
أعلن الإتحاد الدولي لكرة القدم"الفيفا" في موقعه الرسمي، أن الجامعة الملكية المغربية ستتوصل في أقرب الآجال بمبلغ 500 مليون سنتيم، وذلك على غرار باقي الجامعات التابعة لنفس الإتحاد(211 جامعة).
 
ويأتي دعم الفيفا للجامعة المغربية في سياق جائحة كورونا، وذلك بهدف دعم أندية كرة القدم التي هبت عليها الأزمة المالية.
 
لكن مبلغ 500 مليون سنتيم سيضع فوزي لقجع في موقف حرج، بحيث إن دعم الفيفا هو جد هزيل ولن يجعل الأندية المغربية تتغلب على مشاكلها المادية، إذا افترضنا أن الجامعة ستكتفي بتوزيع هذا المبلغ على أندية الدوري الإحترافي للقسمين الأول والثاني، فإن الفريق الواحد لن يتجاوز نصيبه 20 مليون سنتيم.  وماذا بإمكان هذا المبلغ أن يجعل الفرق المتضررة من مساعدتها على تجاوز أزمتها. من هنا سيكون فوزي لقجع أمام إحراج كبير وهو يتوصل من الفيفا بمبلغ  مالي سيحرجه مع مسؤولي فرق القدم التي أصبحت غارقة في الديون بسبب جائحة كورونا.
 
ترى هل يجد لقجع دعما ماليا إضافيا لغاية أن تكون المساعدة المالية للأندية المغربية ذات فعالية من أجل حل ازمتها المالية ولو بنسبة معينة؟