الخميس 28 مايو 2020
كتاب الرأي

الدكتور المنتظر العلوي: هذه وصفتي لتجنب بلاء "كورونا"

الدكتور المنتظر العلوي: هذه وصفتي لتجنب بلاء "كورونا" العلوي المنتظر
في خضم ما يصلنا من تطور الوباء شرقا وشمالا، يشهد بلدنا أيضا تسارعاً في الإحصائيات؛ الإعلان عن تسجيل 55 حالة جديدة مؤكدة مخبريا، في الساعات 24 الأخيرة، نؤكد انتمائنا الأصيل والراسخ، لجنس البشرية، فلسنا معصومين ولا مخصوصين باستثناء، بل نحمل من ضعف البشرية وقوتها، ما يساوينا بسكان الأرض، ندا لند، *فلا عنترية بعد الآن ، وادخلوا مساكنكم* .
فعلى قدر ما اتخذته السلطات من صرامة في تقييد حركة المواطنين، تنفيذاً لإجراءات الحجر الصحي، ضد تفشي فيروس كورونا، رغم الكلفة العالية اقتصادياً، بقدر ما نسجل استخفاف كبير من طرف شرائح عريضة من مجتمعنا، بترتيبات الحجر الصحي، الذي جربت نجاعته، أليس لنا عبرة فيما سبق؟
ألا يذكرنا التطور المتواصل للأرقام، بالمسار الذي سلكته دول قبلنا قبل أيام فقط؟
إن احتلال جهة الدار البيضاء سطات المقدمة من حيث أرقام الإصابة، مقارنة مع باقي الجهات، إنما يعكس تماشي انتقال هذا الفيروس، مع كثافة السكان وحركية المجتمع، وحجم ذلك بالزمان والمكان؛ فلنعمل إذن على تعطيل دورته في الانتشار: ونثبت في عقر دارنا.
فلنحترم إجراءات السلطات بكل حذافيرها وتفاصيلها المملة، لنقي شعبنا مطبات ما آل إليه آخرون قبلنا، ولتكن لنا عبرة فيما وقع لاتقاء شر ما قد يقع.
وإليكم وصفة صغيرة أمل كبير :
قروا في بيوتكم إلا لضرورة قصوى.
اجتنبوا كثيرا من المخالطة و المصافحة.
تجنبوا العطس والسعال في وجوه بعضكم.
أفسحوا في مجالسكم بمسافة كافية.
الإكثار من نظافة اليدين بالماء والصابون والوجه بالمضمضة والاستنشاق والاستنثار.
نظافة الملابس والمحيط بالماء وجافيل بنسبة 10 إلى 20%
استبدال ملابس الخروج ما أمكن عند مدخل الدار.
تتبع الأخبار الرسمية مع التوجيهات العامة.
تغذية سليمة و حركية رياضية في الحد الأدنى.
الاجتهاد في الدراسة والعمل والتواصل عن بعد ما أمكن.
تجنب الشائعات والتهويل.
التفاؤل بكل واقعية.
تحية عالية لكل نساء ورجال هذا الوطن الغالي، الواقفين باستماتة، في الصفوف المتقدمة للدفاع الوطني، في هذه المعركة البيولوجية.
فاعتبروا يا أولي الألباب..
الدكتور المنتظر العلوي،رئيس النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام