الخميس 2 يوليو 2020
كورونا

" كورونا"..هذه هي دواعي تأجيل دورة جماعة وجدة الإستثنائية

" كورونا"..هذه هي دواعي تأجيل دورة جماعة وجدة الإستثنائية دورة سابقة لجماعة وجدة
أثار موضوع عقد دورة استثنائية لمجلس جماعة يوم الاثنين 30 مارس 2020، تأويلات وردود خارجة عن سياق الواقع والحقيقة.
وعليه فإن قرار برمجة الدورة الاستثنائية المشار إليها، وفق مصادر " أنفاس بريس"، جاء بناء على قرار أعضاء المكتب قبل الإعلان عن حالة الطوارئ والحجر الصحي. ويتضمن جدول أعمال الدورة عدة نقط تهم الساكنة والمدينة.
وأضاف المصدر ذاته، أنه لم يتم الإعلان عن إلغاء الدورة الإستثنائية، بل إن الأمر تحكم فيه مبدأ التريث لإدراج نقطة مهمة تخص تحويل بعض فصول الميزانية المتعلقة بالاحتفالات والدعم، لعرضها على أنظار المجلس للمصادقة على تحويل تلك الأموال لمواجهة فيروس وباء كورونا قصد حماية الساكنة، وكذلك، لأن الجماعة لا يمكن لها طبعا للقانون التصرف في الميزانية إلا في إطار دورة استثنائية بالاتفاق مع السلطة الوصية.
واليوم، جاء الخبر اليقين من وزارة وزير الداخلية التي أصدرت بمذكرة، تجيز لرؤساء الجماعات الترابية التصرف في تحويل فصول الميزانية، دون الرجوع إلى تصويت المجلس.
وبما أن مجلس جماعة وجدة شمله هذا القرار/ "المذكرة الوزارية" فلم يعد أي داعي لعقد دورة استثنائية.
وعليه وباتفاق مع السلطة المحلية تقرر تأجيل الدورة إلى وقت لاحق.