الثلاثاء 31 مارس 2020
مجتمع

نقابة الصحفيين بمراكش تتبرأ من ناشري الأخبار الزائفة والأكاذيب

نقابة الصحفيين بمراكش تتبرأ من ناشري الأخبار الزائفة والأكاذيب النقابة الوطنية للصحافة المغربية بجهة مراكش تدين هذه السلوكات المشينة في حق مهنة الصحافة
أدان المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بجهة مراكش، سلوكات ما وصفهم بالمتطفلين ومنتحلي مهنة الصحافة وناقلي  الأخبار الزائفة ونشر الإشاعات والأكاذيب وزرع الفتن والخوف في نفوس المواطنين.
وطالبت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بجهة مراكش، في بيانها، أنه "في إطار الجهود الرامية إلى مواجهة انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد، وحرصا على مصداقية الخبر، وحق المواطن في الحصول على المعلومة الصحيحة والحقيقية، والقطع مع الإشاعة والتهويل، وما يطال المهنة من تسيب وفوضى من طرف بعض منتحلي صفة "صحفي "، والعديد من المتطفلين، الذين اصبحوا ينتهكون الأوامر الصادرة عن السلطات الصحية والرسمية في البلاد بضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية، ولزوم المنازل وعدم مغادرتها إلا عند الضرورة القصوى، وذلك حفاظا على الصحة العمومية، نجد هؤلاء يتجولون بحرية مطلقة وباسم الصحافة، يقدمون أخبارا بعيدة عن المهنية والمصداقية".
 وأوضح البيان" أن البطاقة المهنية الصادرة عن المجلس الوطني للصحافة المغربية برسم سنة 2020 هي البطاقة الرسمية الوحيدة المعتمدة، أو الإعتماد أو بطاقة المراسل بالنسبة للصحفيين والمصورين المنتسبين لمنابر ومؤسسات إعلامية  التي لاءمت وضعيتها القانونية وفقا للمقتضيات الجاري بها العمل.
وتبرأ المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بجهة مراكش، من كل السلوكات المشينة التي مازالت ترتكب في حق مهنة الصحافة، مطالبا بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية والتأديبية في حق هؤلاء.