الثلاثاء 31 مارس 2020
سياسة

من وارسو: إيطاليا تشيد عاليا بتضامن المغرب معها في محنتها مع "كورونا" القاتل

من وارسو: إيطاليا تشيد عاليا بتضامن المغرب معها في محنتها مع "كورونا" القاتل السفير الإيطالي المعتمد في جمهورية بولونيا، ألدو أماتي، والسفير عبد الرحيم عثمون( يسارا)
عبر السفير الإيطالي المعتمد في جمهورية بولونيا، ألدو أماتي (Aldo Amati)، عن خالص شكره العميق والجزيل لـ"تضامن المغرب مع دولته في هذه اللحظة الصعبة"، حيث المعركة متواصلة يومياً على قدم وساق لتجنب المزيد من الوفيات بسبب وباء (كوفيد 19) الفتاك.
وحرص أماتي على التعبير عن قيمة هذا الموقف الإنساني والتضامني النبيل، بصوت عال وبلغة واضحة، خلال زيارة تضامنية قام بها عبد الرحيم عثمون، سفير المملكة المغربية في وارسو، إلى مقر سفارة إيطاليا صباح يوم الإثنين 23 مارس 2020، وهي أول زيارة تضامنية من نوعها يقوم بها سفير أجنبي معتمد في بولونيا إلى السفارة الإيطالية منذ تفشي الوباء في البلاد.
وكتب أماتي، الدبلوماسي المحنك الذي تقلد مناصب رفيعة في وزارة الخارجية الإيطالية وفي عواصم عالمية كبرى، في تغريدة على الحساب الرسمي لسفارة بلاده على "تويتر"، فقرة قوية مشحونة بالعواطف والمشاعر اتجاه المغرب والمغاربة: "شكراً للسفير عبد الرحيم عثمون، الذي زارنا صباح اليوم الإثنين (23 مارس)، للتعبير عن تضامن المملكة المغربية في هذه اللحظة العصيبة بالنسبة لإيطاليا"، في إشارة إلى المحنة غير المسبوقة التي يمر بها الشعب الإيطالي بعدما أودى فيروس (كورونا) بحياة المئات من الإيطاليين والأجانب المقيمين، وأدخل البلاد في مرحلة شلل كامل على كافة الأصعدة.
من جهته، قال عبد الرحيم عثمون، سفير المملكة المغربية في بولولونيا، إنه "في هذا السياق من الأزمة الصحية العالمية، أردت أن أعبر عن تضامني مع نظيري ألدو أماتي (Aldo Amati)، سعادة سفير جمهورية إيطاليا في بولندا، التي تعد بلاده من أكثر الدول تأثراً بوباء فيروس (كورونا) كوفيد 19".
وأضاف عثمون في تدوينة على حسابه الرسمي في (فايسبوك)، بعد زيارته التضامنية إلى السفارة  الإيطالية: "إن المعركة عالمية، ويجب علينا جميعاً أن نواجه هذا العدو المشترك من خلال تضامننا اليوم، وسنكون أقوى غداً في مواجهة هذه التهديدات غير المرئية التي لا تعرف حدوداً".
واختتم الدبلوماسي عثمون تدوينته قائلاً: "أفكاري مع كل أولئك الذين فقدوا أحبائهم، ومع كل المتضررين من الفيروس في المغرب وفي العالم".
في سياق متصل، أعلنت إيطاليا اليوم الإثنين عن وفاة 601 شخصا خلال الـ24 ساعة الماضية في أنحاء البلاد بسبب فيروس (كورونا) المستجد، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 6077. وقالت السلطات إن عدد المصابين في كامل إيطاليا ارتفع إلى 63927 مصابا، شفي منهم 7432.
وكانت وكالة "رويترز" قد أفادت، نقلا عن مصدر مطلع، بتسجيل 320 وفاة جديدة بفيروس (كورونا) في لومبارديا الإيطالية، ما يمثل استمرارا لتراجع وتيرة الوفيات بالعدوى في المنطقة الأكثر إصابة في البلاد. وذكر المصدر أن عدد المتوفين تجاوز اليوم الإثنين 3770 شخصا.
ومن المهم الإشارة إلى أن عدد الوفيات في إيطاليا تراجع لليوم الثاني على التوالي، حيث أعلنت السلطات في روما عن وفاة 651 شخصا يوم الأحد، فيما أعلنت يوم السبت عن أكبر حصيلة للوفيات في البلاد والتي بلغت 793 وفاة.