السبت 4 إبريل 2020
اقتصاد

الكساد يخيم على أسواق الدجاج، والسبب هو...

الكساد يخيم على أسواق الدجاج، والسبب هو... مربو الدواجن قلقون على ما يعرفه السوق من كساد

تدنت أثمنة الدواجن في الأسواق المغربية بشكل غير مسبوق، إذ تراوح ما يقارب 9 دراهم للكيلوغرام الواحد. ولم يسبق لهذا الثمن أن تم تسجيله بقطاع الدواجن بالمغرب منذ العديد من السنوات.

 

وقد اختلفت الأسباب المتحكمة في هذا التدني الذي خدم المستهلك، وأضر بالمنتجين والمستثمرين في هذا القطاع. فهناك سببين رئيسيين وراء هذا الأمر، الأول يعود لكثرة العرض، حيث أن التعاطي للاستثمار في تربية الدواجن الذي أصبح يعرف إقبالا كبيرا، واستهوى مستثمرين بقطاع البناء والعقار... والعامل الثاني يرجع لأحوال الطقس الحالية، التي لها تأثير ملموس على الوضع الاقتصادي.

 

لهذا بادرت الجمعية الوطنية لمربي الدواجن بإصدار بلاغ أعربت فيه عن قلقها من الكساد الذي يعرفه قطاع الدواجن، والذي كانت له تبعات سلبية على الميزانية العامة لمربي الدواجن، تسبب لهم في مجموعة من المشاكل الاقتصادية.