الأربعاء 26 فبراير 2020
مجتمع

على هامش التشويش على موقف المغاربة من قضية فلسطين..حذار من الاصطياد بالمياه العكرة !

على هامش التشويش على موقف المغاربة من قضية فلسطين..حذار من الاصطياد بالمياه العكرة ! جانب من تظاهرة تضامنية مع فلسطين
نشر أحد مواقع التواصل الإجتماعي تغريدة بعنوان (اتق شر من أحسنت إليه) استغلت تصريحا لأحد الفلسطينيين من جنسية إسبانية وعضو في إحدى المنظمات اليسارية الإسبانية المعروفة بعداءها للوحدة الترابية للمملكة المغربية وهو ليس عضوا في المجلس الوطني الفلسطيني كما ادعى هذا الموقع،  بل لاتربطه أية علاقة لا بمنظمة التحرير الفلسطينية ولا باي تنظيم فلسطيني بل إن علاقاته هي مع هذا التنظيم الإسباني المشبوه والذي تحركه الجارة الشرقية. 
لذا فإن نشر الخبر بهذه الطريقه إنما الهدف منه الاصطياد بالمياه العكرة والإساءة للعلاقات الاخوية بين الشعبين الشقيقين المغربي والفلسطيني والموقف الفلسطيني من الوحدة الترابية للمملكة المغربية واضح منذ اليوم الأول حينما شارك وفد رسمي فلسطين في المسيرة الخضراء المظفرة ومافتيء الموقف الشعبي والرسمي الفلسطيني يتأكد يومآ تلو الآخر وفي كافة المناسبات والقائم على حقيقة ان الصحراء في مغربها والمغرب في صحراءه إلى ان يرث الله الأرض وما عليها. 
يبدو بالنسبة لهؤلاء المضللين ان البديهيات ليست بالبديهية يتناسون ان عاهل المغرب هو رئيس لجنة القدس وبأن الشعب المغربي هو أكثر الشعوب العربية والإسلامية تضامنا مع الشعب الفلسطيني ويعبر عن ذلك بمسيرات الدعم التي تعرفها المدن المغربية، وآخرها مسيرة العاصمة الرباط ضد ماسمي بصفقة القرن المسخ وقبلها المسيرات المليونية المتضامنة مع حقوق الشعب الفلسطيني. 
إن الشعب الفلسطيني يبادل إخوته المغاربة نفس المشاعر خاصة حينما يتعلق الأمر بالقضية الوطنية المغربية الاولى وهي قضية الصحراء ألتي يعتبر ابناء الشعب الفلسطيني عن ايمانه بعدالة الموقف الشعبي والرسمي المغربي ويتمنى ان تذهب عصابات البوليساريو الى الجحيم. 
ان هؤلاء المدسوسين الذين يزعجهم صلابة العلاقات يحاولون التشويش على هذه العلاقات المتينة
والعلاقات المغربية الفلسطينية ليست علاقات احسان، ولكن علاقات إيمان بالمصير المشترك. علاقات حب متبادل يعود لقرون عدة. ولاداعي للتذكير بالبديهيات التي يعرفها الشعبان الشقيقان.
وتبا العابثين..
ع.أ، مغربي من أصل فلسطيني يخفق قلبه بحب البلدين