الثلاثاء 19 يناير 2021
رياضة

الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب تثير أزمة أخرى في البطولة الوطنية

الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب تثير أزمة أخرى في البطولة الوطنية لم يسبق للدوىي المغربي ان استمر في التخبط وسط تراكم المباريات المؤجلة
تعيش البطولة المغربية لكرة القدم للمحترفين، عدة أزمات في هذا الموسم ومن أبرزها "أزمة التأجيل" الممثلة في كثرة المباريات التي يتم تأجيلها في جدول المسابقة لأسباب مختلفة، حيث تم تأجيل 4 مباريات من خلال برمجة مباريات الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب.
ويعود هذا التأجيل إلى كثرة المشاركات الخاصة بالفرق الوطنية المغربية على المستويين العربي والقاري، تحديدا لالتزام الفرق المغربية الأربعة؛ فريق الرجاء الرياضي والوداد الرياضي، بالإضافة إلى النهضة البركانية وفريق حسنية أكادير بمباريات دوري الأبطال وكأس الكونفيدرالية.
وهذا الأمر استنكر غضب العديد من مسؤولي الفرق الوطنية المغربية، التي احتجت أكثر من مرة على لجنة البرمجة ومنها من هددت بعدم اللعب، مطالبين بتفعيل "مبدأ العدل" بين جميع الفرق المغربية قبل بداية مرحلة الإياب، إذ انه لم يسبق للدوىي المغربي ان استمر في التخبط وسط تراكم المباريات المؤجلة، إذ جرت جولتان فقط من أصل 14 جولة مكتملتي العدد.
وتتصدر قمتا الكلاسيكو بين الجيش الملكي والرجاء الرياضي، والمواجهة الأخرى المزدوجة بين ممثلي العاصمة الرباط فريق الفتح الرياضي والدار البيضاء فريق الوداد الرياضي، قائمة المؤجلات عن الجولة الـ 15 دون تحديد مواعيد لها.