الثلاثاء 31 مارس 2020
اقتصاد

إلزام شركات النظافة بأداء هذه الملايين كعقوبات لجماعة الدار البيضاء

إلزام شركات النظافة بأداء هذه الملايين كعقوبات لجماعة الدار البيضاء هذا ما تمارسه شركات النظافة بالمدينة وفي الإطار سعيد أحميدوش، والي جهة الدار البيضاء

وجه سعيد أحميدوش، والي جهة الدار البيضاء، انتقادات شديدة اللهجة لمدراء شركات النظافة، مشددا على أنه من غير المقبول ألا تلتزم الشركتان بما تم الاتفاق حوله في دفتر التحملات، وإن سلطات المدينة لن تتساهل في أي تلاعب بمصالح المواطنين.

 

غضب والي الدار البيضاء "تفجر" خلال الاجتماع الذي احتضنه مقر ولاية الدار البيضاء صباح يوم الثلاثاء 14 يناير 2020، مع مسؤولي جماعة الدار البيضاء وشركة "كازا للبيئة" وممثلي السلطات المحلية وممثلي شركات النظافة، من أجل بحث سبل الشروع في تسريع وتيرة تشغيل آليات جمع النفايات بالعاصمة الاقتصادية، والوقوف على الأسباب التي جعلت شركتا النظافة تتأخر في جلب معدات وآليات جديدة بداية شهر يناير كما هو متفق عليه في عقود النظافة مع مجلس المدينة.

 

وشدد الوالي، خلال الاجتماع الذي حضره كل من رئيس المجلس الجماعي ورؤساء المقاطعات ومدراء شركات النظافة، على ضرورة ان تفي شركات النظافة بوعودها والتزاماتها، وأن المجلس الجماعي سيفعل مسطرة الجزاءات والعقوبات، وعلى الشركات ان تلتزم بدورها بما نص عليه دفتر التحملات.

 

وحسب مصادر "أنفاس بريس" فالاجتماع خلص إلى العديد من الإجراءات، أبرزها: أن تشرع شركة ديتشبورغ، ابتداء من يوم الأربعاء 15 يناير 2020، في توزيع المعدات الجديدة على المقاطعات الخاصة بها، بينما شركة افيردا فستوزع آلياتها على المقاطعات نهاية شهر يناير 2020.

 

وكشف محمد الحدادي، نائب عمدة الدار البيضاء المفوض له قطاع النظافة، في تصريح لـ "أنفاس بريس" أن الاجتماع شدد على ضرورة أن توزع الشركتان الآليات والحاويات الجديدة على جميع المقاطعات بحلول تاريخ 15 فبراير 2020، حسب ما اتفق عليه في دفتر التحملات. معتبرا أن تأخر الشركتين في توزيع المعدات الجديدة يعود بالأساس لمشاكل تقنية وإجراءات إدارية؛ وأن هذه المشاكل لا تعني المدينة بل تدخل ضمن مسؤولية الشركتين، وأن المدينة عازمة على تطبيق العقوبات التي نص عليها دفتر التحملات ابتداء من نهاية المرحلة الانتقالية، أي ما بين 400 و500 مليون لكل شركة، ومن المحتمل أن تشرع الجماعة في احتساب هذه الذعائر مباشرة بعد نهاية الفترة الانتقالية، يؤكد نائب عمدة البيضاء.