الاثنين 6 إبريل 2020
مجتمع

نزار ونبيلة يحرران جماعة بوفكران من هيمنة البيجيدي

نزار ونبيلة يحرران جماعة بوفكران من هيمنة البيجيدي نبيلة منيب ونزار بركة
جرت يوم الخميس 9 يناير 2020 انتخابات جزئية همت11 دائرة انتخابية،هذه الإنتخابات التي أطاحت بأغلب المستشارين السابقين المنتمين لحزب العدالة والتنمية، وعوضهم مستشارون أغلبيتهم الساحقة من حزب الإستقلال.
هكذا حصد الإستقلاليون بـ 9 مقاعد من أصل 11 مقعدا. فيما عاد المقعدان الآخران لكل من حزبي الإشتراكي الموحد والنهضة والفضيلة. 
وبهذا التحول أصبح حزب الإستقلال يتوفر حاليا بمجلس بوفكران على أغلبية ساحقة مكونة من 11 مستشارا من أصل19 مستشارا، وهو العدد الإجمالي لمستشاري هذه الجماعة التي يرأسها رئيسا ينتمي لحزب "البيجيدي" والذي أصبح حاليا في موقف جد حرج وهو يتوسط أغلبية ساحقة من المعارضة والمتشكلة بالأساس من حزب الإستقلال فإذا لم ينجح في ضمان التحالف معهم،فإنه سيكون ملزما بتقديم استقالته.