الجمعة 3 يوليو 2020
مجتمع

ممثلو دور الشباب يعلنون عن ميلاد الائتلاف المغربي لمجالسهم

ممثلو دور الشباب يعلنون عن ميلاد الائتلاف المغربي لمجالسهم صورة جماعية لممثلي دور الشباب

وقعت مجموعة من ممثلي مجالس دور الشباب على الصعيد الوطني، خلال فعاليات الورشة الوطنية حول تطوير حكامة دار الشباب: أي ميكانزمات جديدة للتشبيك؟"، أيام 20، 21 و22 دجنبر 2019 بالجديدة، (وقعت) على وثيقة ميلاد الإتلاف المغربي لمجالس دور الشباب.

 

ويأتي هذا التأسيس حسب السكرتارية الوطنية للائتلاف المغربي لمجالس دور الشباب، من أجل إعطاء انطلاقة مسلسل التعبئة والتشاور والتفكير المشترك في أفق خلق الائتلاف المغربي لمجالس دور الشباب، كآلية للتنسيق والتشاور والترافع بين هذه الهيئات المدنية، يعمل على تطوير أدوار ومهام مجالس دوُر الشباب، حتى يتسنى لهم جعل مؤسسة دار الشباب مؤسسة للقرب قادرة على مواكبة التحولات المجتمعية، وتعمل على الإدماج الاجتماعي للشباب، وحاضنة لإشراك المجتمع المدني في الحكامة وإعمال السياسة العمومية المندمجة للشباب.

 

ويرى المؤسسون أن هذا الائتلاف هو إحدى المبادرات المدنية الرامية إلى تسليط الضوء على دار الشباب باعتبارها أهم المؤسسات في تصريف السياسة الوطنية المندمجة للشباب، اعتبارا للأهمية التي تكتسيها مؤسسة دار الشباب كبنية تربوية اجتماعية في إعمال السياسة الوطنية المندمجة للشباب، من خلال مجموع الخدمات الثقافية والتربوية والاجتماعية والفنية، فضلاً عن الأنشطة الرياضية التي تقدمها للطفولة والشباب، كما تعتبر مؤسسة "دار الشباب" فضاء "التجمع" لآلاف الجمعيات والمنظمات الاجتماعية التربوية الثقافية والرياضية على الصعيد الوطني.

 

ودعت السكرتارية الوطنية للائتلاف مجموع مجالس دور الشباب، بمختلف جهات المملكة، للانضمام إلى هذا المولود الجمعوي خصوصا وقد أضحى من الضروري -حسب بلاغ التأسيس- التفكير في خلق «منابر للعمل المشترك» تجيب عن سؤال التأسيس للعمل المدني الوحدوي لمجالس دور الشباب، والذي ينبني على تعزيز الوعي بأهمية الانخراط كفاعلين وشركاء على قدم المساواة، وتطوير رؤية مبتكرة وطموحة، تعزز أدوار مؤسسة "دار الشباب" كمؤسسة للقرب تعمل على إدماج الشباب، ورفاھیتھم وتنمیتھم ومشاركتھم في تطویر المجال الترابي، استنادا للمبادئ والقیم الكونیة للحقوق والمواطنة.