الثلاثاء 25 فبراير 2020
مجتمع

هذه هي الأسباب التي كانت وراء إعفاء المندوبة الإقليمية للصحة بالعيون

هذه هي الأسباب التي كانت وراء إعفاء المندوبة الإقليمية للصحة بالعيون حليمة صالح

تأكد رسميا إعفاء حليمة صالح، المندوبة الإقليمية لوزارة الصحة بالعيون، من طرف وزير الصحة خالد أيت طالب، ليبدأ الحديث عن المسببات الحقيقية التي تحكمت في هذا القرار.

 

وهكذا اتصلت "أنفاس بريس" بأحد المسؤولين النقابيين بالقطاع الصحي بمدينة العيون (فضل عدم ذكر اسمه) الذي صرح قائلا "إن الدكتورة حليمة صالح يشهد لها بالكفاءة، ومؤهلاتها المهنية لا تدع لأي شك، خاصة وأن اسمها اقترن بمستشفى الحسن الثاني بمدينة العيون. لكن الإشكال الذي ارتبط بحليمة صالح وهي تتحمل مهمة مندوبة إقليمية للصحة بالعيون، يتجلى في عنادها وتشبتها برأيها الشخصي في أي قرار، حيث كان مشكلها الأساسي في عدم الحوار مع النقابات والمجتمع المدني والإعلام... وهذا الجانب فتح عليها جبهة من الصراعات، إذ كثرت الوقفات الاحتجاجية والمراسلات المنددة بتعنتها، والتي تم بعثها لمختلف المصالح محليا وجهويا ومركزيا.. فقرار إعفاء مندوبة الصحة بالعيون من مهامها، هو بهدف إخماد فتيل مجموعة من الصراعات التي أصبحت حليمة صالح طرفا فيها"...