الثلاثاء 21 يناير 2020
سياسة

مومر : الصَّحْرَاءُ المَغْرِبِيَّة وَمُسَلْسَل " قِيَّامَة أُرْدُوغَان" !

مومر : الصَّحْرَاءُ المَغْرِبِيَّة وَمُسَلْسَل " قِيَّامَة أُرْدُوغَان" ! عبد المجيد مومر الزيراوي، و أردوغان(يسار)
" الاستعمارُ الجديدُ عِبارَة عن سياسة تعملُ من جهةٍ على منحِ الاستقلال السياسي، وعندَ الاقتضاءِ إنشاءُ دولٍ مُصْطَنَعَة لاَ حَظَّ لهَا في وُجودٍ ذاتِي، ومن جهةٍ أخرى، تعملُ على تقديمِ مساعداتٍ مصْحوبة بوعودِ تحقيقِ رفاهيةٍ تكونُ قواعدُها في الحقيقةِ خارجَ القارَّة الإفْرِيقِية ".  عريس الشهداء المهدي بنبركة.
إختارَ رجب أوردوغان بُوقَهُ التركي الرسمي TRT ، وَسَارَ باهتِزَازٍ مائِلٍ نحوَ بْروبَّاغَانْدا الإِبْتِزَازِ بِشَهَادَة الزُّورِ وشَحْنِ الأسماءِ النَّكِرَة بِالأَلْقابِ المُشَوَّهَة لِأَغْرَاضٍ تَضْلِيلِيَّة ، تَعْمَلُ بالتوازي مع سياقٍ جيو-سياسي يطرحُ العديدَ من علاماتِ الاسْتِفْهامِ ؟؟؟.
هَكَذا -إِذَنْ- مَنَحَت قَنَاةُ أُوردوغان الرسمية لَقَبًا ذُكُوريًّا لأَيْقُونَة الجبْهة الإِرْهَابِيّة " خَائِنَتُو حَيْدَر" التي تعْتَنِق مذهبَ العِرْقِ الصحراوي الوحيد وتُريدُ الهيْمَنة المُطلقة  فَوقَ إِرَادةِ باقي المُكوِّناتِ الثَّقافِية الصَّحراوِية، مَعَ الحَجْرِعلى حقوقِ السُّكان المُقيمِينَ بِأَرْضِهِم موضوعَ النِّزاعِ المُفْتَعَلِ.
وَتَابِعُوا مَعِي، كَيْفَ أَنْزَلَتْ قناةُ أُوردوغان الرسميَّة مسيرةَ " غانْدي " من مقامِ السلميَّة إلى دَركِ المِلِيشيات الإرهابية المُسلَّحَةِ التي تَخُوض حربًا إِسْتِرْزَاقِيَّة بالوكالة خدمةً لأَجَنْداتٍ لَئِيمَةٍ هَدَّامَةٍ. 
وَلِأَنَّ حبْل الكَذِبِ و النفاق قَصيرٌ ، فإن رجب أُرْدُوغان الذي يُشِيعُ من خلال قَناتِه الرسمية   TRT شهادةَ الزُّور وَينْعَتُ خائِنَةَ وَطَنِهَا بالمُنَاضِلَة و يمنحُ أيقونةَ الإِرهَابِ لقبَ غَانْدِي السَّلام، هو نَفْسُهُ الذِي رفضَ تقديمَ جائزة نوبل في الأدب في يوم حقوق الإنسان إلى كاتب إعتَبَرَهُ أردوغان عنصريًّا ينكرُ الإبادة الجماعية، ويدافع عن مجرمي الحرب . حيث اعتبرَ الرئيس التركي أَنَّ الأَمْرَ ليسَ أكثر من مكافأةٍ لِمُنْتَهِكي حقوق الإنسان، وأنَّ المجتمع الدولي، وجهَّ أكبرَ ضرْبةِ للقيم المُدرجة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. 
ولأنَّ المُناسبَةَ شَرْطٌ، سَنُسائِل السيد الرئيس عن مأساة أخَواتِنا وَإِخْوَتِنَا المُحْتَجَزِين داخل مُخَيَّمَات الترهيب، وكيْفَ يَصْمُتُ ثَرْثَارُ "الأُخُوَّة الإِسلامية" ؟!. 
ثم نَمْضِي معَ التَّنْبِيهِ إِلى سيَّاقٍ مُوازِ، كَيْ يَتَرَاءَى لنَا الفاتِحُ أُورْدُغان وهوَ يَتَأَبَّطُ شَرَّ الغَزواتِ التَّوَسُّعِيَّة نَحو الجنوب ، فَهَا هُوَ يُريدُ نَقْلَ قُوَّاتِهِ من أجلِ تقْسيمِ ليبْيا و زَعْزَعَة إسْتِقْرَارَ المُتَوَسِّط. وَ هَا أَنْتُم شُهُودٌ على مَقَالِبِ " قيامة أردوغان " وإنْزِياحِ قَناتِهِ التُّركية الرَّسْمِيَّة نحوَ تَلْفيقِ الألقابِ وإِلْصاقِهَا بأَيْقُونَة الترويج لأَبَاطِيل إِعْلاَنِ دُوَيْلةِ العرقِ القَوْمِي الوحيد والحزب الطُّوطَالِيطَاري الوحيد، المُناقِضَة لِعَقْلِ الحداثة والديمقراطية والمُعاكِسَة لأَهدَافِ مِيثَاقِ الأممِ المُتحدة.
وَيا ليتَ شِعْرِي ؛ أَيْنَ غُيِّبَ عَقْلُ أُورْدُغَان حَتَى إِنْجَرَّ خَلْفَ وَهْمِ الأَمانِي الخَطِيرة بِتَوسيعِ طُموحاتِهِ العَسْكَرية لِتَرْبِطَ فَوْضَى مَضْيَقِ هُرْمُزْ بِقَلْبِ هُدُوءِ البحرِ الأبيضِ المُتَوسِّطِ ، ويَجْحَظُ بَصَرُ الطيِّب أُوردوغان شَاخِصًا يُريدُ إِشْعَال فَتِيل حَرْبِ الصّحْراء. حيثُ تَتَّجِهُ أَحْدَاثُ هَذه الدْرَامَا التركية المُدَبْلَجَة نحو إشْهارِ  حَقِّ تقْريرِ مصيرِ " الشعبِ العَربِي الصَّحْراوِي " المَزْعُومِ، ونشْرِ إِعلانِ الجُمهورية الذي تَأَسَّسَّ وَهْمُهُ على عقيدة تَمْيِّيزٍ عُنْصُرِي بَشِعٍ يَنْتَهِكُ مبدأ التعدد الثقافي الديمقراطي.
ويكفيكَ يَا كَاتِبَ سِينَاريو " قِيَّامَة أُورْدُوغَان " مُطَالَعَة إعْلان تأسيسِ جُمهُورية الوهمِ، كَيْ تَكْتشِفَ قَناةُ أُوردوغان الرسمية  جِنْسَ الهوية الثقافية الحقيقية لخَائِنَتُو حيدر أيقونة الجمهورية المزعومة ، المُناقِضة لِفِكْرِ غَانْدِي ولِروحِ العصْر وقيمِ الديمقراطيةِ وحقوق الإنسانِ. 
نعم يا " نَصيرَ الإِخْوانِ "؛ إنَّهَا هُويَّة ثَقافِية عُنْصُرية تُحاوِل وأدَ حقوقَ باقي المُكوِّنات العرقية للثقافة الصحراوية المُتَعَدِّدَة الرَّوَافِدِ، وَتَنْفِي حقَّ السُّكانِ المَحَلِّيِّين المُقِيمِين بِالأَرْضِ ذاتِها موضوعَ النِّزاعِ المُفْتَعَل، منْ حَقِّهِم الطَّبيعي في اختيارِ مصيرِهِم ضِمْنَ أَحْضَانِ وَطَنِهِم الأُمُّ.
ولِأنَّ مَبْدَأَ : " الظُّلْم لاَ يُنْتِجُ حَقًّا " ، يُجَسِّدُ قاعدةً قانونيةً أساسيةً ضمنَ مبادِئ القانونِ الدولي، فَلاَ يُمْكِنُ الاستمرَار في تحريفِ مسارِ التَّسويَّة الأممي. وَ هَاكُم صِدْق الوَاقِعِ يُفِيدُ أَنَّ فَيْلَقَ البوليساريو الارْهابِيَّ لَيْسَ إِلاَّ المُمَثِّل الوَحيد لِشَعبٍ غير مَوْجودٍ عَدَا في مُخَطَّطات خُدَّام الاستعمار الجديد .بَلْ هي ميليشيات دموية مُسلحة تَرْفُضُ القيام بمراجعات اللاَّزِمَة ، وترفضُ نزعَ سلاحِها الإرهابي، وترفضُ اعتماد آليات ووسائل الواقعية الجديدة، كما ترْفُضُ التَّخَلُّص من الإفرازات السلبية للنظام العالمي القديم . 
فَيَا أَيُّهَا الفَاتِحُ شَاشَةَ قَنَوَاتِهِ الإِعْلاَمِيَّة أَمَامَ البَطَلَةِ الجَدِيدة لمُسْلسل " قِيَّامَة أُورْدُغان"، لاَ دَاعِي لِإخْفَاءِ مَشَاهِد القُبَلِ المَاجِنَةِ، إنَّ الشَّعْبَ المغْربي يَعْلَمُ جَيِّدًا أَنَّ لَقْطَةَ "المَلْحفَة" اللاَّ مَعْرُوضَة تُخْفِي جِمَاعَ التَّنْظِيمَ الدولي لجَماعات الإِسْلامِ السيَّاسي وَ جَبْهَة  الإرهابِ.
ملحوظة هامة : خُذُوا حَذَرَكُم يا مَعْشَرَ الفُضَلاءِ ، إِنَّ الفَاتِحَ فَمَهُ أُورْدُوغَان سَبَقَ أَنْ لَفَّقَ لَقَبَ " الإِمَامِ المُجَدِّد " للمُسَمَّى قَيْدَ حَيَاتِهِ عبد السلام ياسين شيخُ الخُرافَة المَارِقَة ومُرْشِدُ الإِفْكِ وَ البُهْتَانِ
عبد المجيد مومر الزيراوي، رئيس تيار ولاد الشعب بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية