الأحد 19 يناير 2020
اقتصاد

رباح: إفريقيا تتوفر على إمكانات هائلة للاستثمار في الطاقة

رباح: إفريقيا تتوفر على إمكانات هائلة للاستثمار في الطاقة جانب من المؤتمر الوزاري للوكالة الدولية للطاقة
تحت شعار "بناء مستقبل الطاقة" عقد في باريس مؤخرا المؤتمر الوزاري للوكالة الدولية للطاقة، ومثل المغرب في هذا المؤتمر الذي يعقد كل عامين، عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة، الى جانب وزراء الطاقة في الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة بالإضافة إلى البلدان الشريكة، وممثلو حوالي ثلاثين من الشركات العالمية الكبرى للطاقة، ويعتبر المغرب أول بلد من خارج منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ينضم إلى الوكالة  الدولية للطاقة في عام 2016. 
وشدد رباح خلال مشاركته في هذه التظاهرة على أهمية هذا المؤتمر خاصة وأنه يتناول في مناقشاته العديد من المواضيع المتعلقة بالقارة الأفريقية ، حيث لا يتمكن أكثر من 600 مليون شخص من الولوج الى الكهرباء. مشيرا في تصريح له لوكالة المغرب العربي للأنباء ، في هذا الصدد إلى أن إفريقيا تتوفر على إمكانات هائلة للاستثمار في الطاقة.
وأكد الوزير أيضا على أن التجربة المغربية في مجال الطاقة تم ابرازها خلال هذا المؤتمر بما في ذلك الجهود التي سمحت للمملكة ، في غضون 20 عامًا، من الانتقال من معدل الكهربة من 20 في المائة إلى 99 في المائة اليوم ، مشيرا إلى أن الخبرة المغربية في مجال الطاقات المتجددة تم التأكيد عليها مرارا خلال المناقشات. 
 وتناول المؤتمر الوزاري المنعقد في العاصمة الفرنسية، مواضيع تهم التحديات والفرص بالنسبة لأفريقيا وآفاق الطاقة في إفريقيا والسياسات والبرامج الخاصة بتنمية الطاقة المستدامة. 
 ويشار أن المغرب يعتبر أيضا عضوا في هذه  اللجنة العالمية رفيعة المستوى من أجل العمل العاجل حول النجاعة الطاقية والذي عقد ت اجتماعا لها على هامش المؤتمر  في مقر الوكالة الدولية للطاقة في باريس، وهي اللجنة التي تم إنشاؤها في يونيو الماضي بمبادرة من الوكالة الدولية للطاقة.