الأربعاء 12 أغسطس 2020
مجتمع

اعتداء مدير فرع وكالة للبنك الشعبي ببنسليمان على المدير الجهوي بمكتبه

اعتداء مدير فرع وكالة للبنك الشعبي ببنسليمان على المدير الجهوي بمكتبه صورة من الأرشيف

تعرض (م.أ) لاعتداء بالضرب داخل مكتبه، يوم الجمعة 6 دجنبر 2019، من طرف مدير فرع البنك الشعبي ببنسليمان (س.ل)، المتواجد بشارع الحسن الثاني قرب مقهى البرج. وعلى إثر هذا الاعتداء تم نقل المدير الجهوي لإحدى المصحات لمدينة المحمدية، حيث قدمت له الإسعافات الأولية وخضع لمراقبة طبية بعد مجموعة من الفحوصات. وفور علمها بالخبر انتدبت الإدارة المركزية لجنة لتقصي الحقائق، وأصدرت على الفور قرارا بتوقيف مدير الفرع البنكي ببنسليمان، وذلك في انتظار التدقيق في حيثيات الموضوع وتفاصيله.

 

ويذكر أن المدير الجهوي (م.أ) يشهد له بحسن السلوك، وهو دائم التواصل مع كل الفاعلين الاقتصاديين بمنطقتي المحمدية وبنسليمان، ودائم الحضور في كل الأنشطة الرسمية؛ ويشهد له، أيضا، بحسن التواصل وحل مشاكل زبناء البنك الشعبي بما يلزم من حنكة وسلاسة.

 

وحسب مصادر عليمة، فإن سبب الخلاف بين المدير الجهوي ومدير فرع بنك الشعبي ببنسليمان يعود لأجواء اجتماع تم عقده يوم الخميس 5 دجنبر 2019 بالمحمدية، وتطرق خلاله المدير الجهوي لمجموعة من الملاحظات التي يتوخى من ورائها تجاوز مجموعة من الهفوات.. ومن جملة ما أكد عليه، توجيهه مجموعة من الملاحظات لفرع بنسليمان (موضوع الشكل الحالي).. وتحدث المدير الجهوي عن تراجع هذا الفرع على واجهات متعددة، ومنها الحصيلة المالية المرتبطة بالعديد من الخدمات بخلاف ماكان مسجلا في عهد سابق.. وطالب المدير الجهوي من مسؤولي هذا الفرع ببذل مجهودات إضافية لتجاوز التراجعات المسجلة.

 

وعلى ضوء هذا الاجتماع قرر مدير فرع بنك الشعبي ببنسليمان "الانتقام" من ملاحظات المدير الجهوي، وهو يتحمل أعباء التنقل للمحمدية!!