الثلاثاء 22 يونيو 2021
مجتمع

فيدرالية أطباء التخدير والإنعاش تدق ناقوس الخطر، والسبب؟!!

فيدرالية أطباء التخدير والإنعاش تدق ناقوس الخطر، والسبب؟!! غياب النقص المهول لأطباء التخدير والإنعاش بالمستشفيات العمومية

أصدرت الفيدرالية الوطنية لأطباء التخدير والإنعاش بلاغا للرأي العام أشارت فيه إلى المعاناة المهنية اليومية التي تتكبدها هذه الفئة بالمستشفيات العمومية، والتي تعود بالأساس إلى غياب النقص المهول لأطباء التخدير والإنعاش بكل المستشفيات المغربية العمومية. إذ أن ما هو معمول به حاليا يخالف كل المساطر الدولية الطبية، والتي تطالب بتوفير 6 أطباء من هذا النوع لكل 100 ألف نسمة.

 

هذا الوضع يجعل مهمة التطبيب مستعصية بشكل مهول، سواء على واجهة هذه الشريحة من الأطباء أو المواطنين بصفة عامة.

 

ونبهت الفيدرالية الوطنية لأطباء التخدير والإنعاش إلى الوضع المهني لهذه الفصيلة من الأطباء، والذي يبقى محاطا بالعديد من المخاطر، مقرونة بالمتابعات القضائية والمحاكمات، والتي تجسدها بعض الحالات المعزولة في ملفات "الأخطاء الطبية". كما طالبت الفيدرالية الوطنية لأطباء التخدير والإنعاش بتحقيق مجموعة من مطالبها المعلقة.