الأربعاء 13 نوفمبر 2019
جرائم

وأخيرا زعيم عصابة الفراقشية يقع في كمين درك مشرع بن عبو

وأخيرا زعيم عصابة الفراقشية يقع في كمين درك مشرع بن عبو

أحالت الضابطة القضائية للدرك الملكي بسرية مشرع بن عبو بأولاد بوزيري، على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بسطات، يوم الأربعاء 6 نونبر 2019، المدبر الرئيسي لعصابة الفراقشية الخطيرة المتكونة من أربعة أفراد بتهمة السرقة الموصوفة مرفوقة بظروف التشديد والليل والتعدد، بعدما تمكن هذا الأخير من الهروب، بعد اعتقال باقي افراد العصابة بحاجز امني بأولاد سعيد، ليختبئ رفقة خليته بغابة اد انفوت بجماعة مشرع بن عبو إقليم سطات.

 

وفور توصل عناصر الدرك بمعلومات تفيد تواجد زعيم العصابة الملقب بالجزار، وضعت له كمينا، وألقت القبض عليه بعد مقاومة عنيفة، حيث هاجم عناصر دورية الدرك بعصا كبيرة وبالحجارة، ساعدته على ذلك بنيته القوية، فضلا عن شدة الظلام والأوحال داخل الغابة، خصوصا أن المجرم له خبرة في الاختباء بعد تنفيذ عملياته الإجرامية المتعددة، والتي طالت عددا كبيرا من الفلاحين بالشاوية في عدة مناطق بإقليم أولاد بوزيري وبن مسكين بن احمد برشيد والنواحي.

 

وقد تمكنت عناصر الدرك الملكي من حجز عدد كبير من رؤوس الأغنام والأبقار وسيارة كبيرة من نوع فورد كان يستعملها أفراد العصابة في تنفيذ عمليات السرقة ليلا، وأيضا في نقل المواشي والأبقار إلى عدة أسواق أسبوعية بنواحي إقليم سطات، من أجل بيعها في وقت مبكر.

 

العصابة زرعت الرعب والخوف بعدة مناطق مما اضطر الفلاحون معها للسهر ليلا، خوفا من سرقة مواشيهم. وقد خلفت عملية اعتقال جميع أفراد عصابة الفرقشية، خصوصا مدبرها الرئيسي من طرف مصالح الدرك الملكي مشرع بنعبو واولاد سعيد، ردود فعل إيجابية في نفوس الساكنة التي استحسنت هذه العملية والحملات الأمنية التي أعادت الطمأنينة في نفوس الفلاحين.