الاثنين 27 سبتمبر 2021
مجتمع

الجبهة النقابية لشركة "سامير" تشهر بطاقة "ديكاج"في وجه الوزير الرباح

الجبهة النقابية لشركة "سامير" تشهر بطاقة "ديكاج"في وجه الوزير الرباح عبد العزيز الرباح، ومشهد من وقفة احتجاجية للسامريين
أشهرت الجبهة النقابية "سامير" بطاقة "ديكاج"في وجه وزير الطاقة والمعادن عبد العزيز الرباح؛ قائلة له: "ها العار الرباح اعطينا التيساع"
واتهمت الجبهة الرباح في بيان جديد توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه؛ أنه يقف دائما في الإتجاه المعاكس ضد كل المبادرات والمساعي التي يقوم بها شرفاء الوطن؛ ويصر وبكل إمعان، وترصد وإتقان على لغة "إسقاط الطائرة في البستان" في كل المناسبات، والتي كان أخرها في جلسة الأسئلة الشفوية بالبرلمان، يوم الاثنين 14 أكتوبر 2019، حيث جسد موقفه هذا في التشويش والتقويض لكل الجهود الرامية لتفويت شركة "سامير" واستئناف نشاطها؛ وذلك من خلال الإستهتار والتقليل من أهمية صناعات تكرير البترول في تنويع وتعزيز مصادر تأمين الحاجيات المغربية من مشتقات النفط.
وأكد البلاغ بان الجبهة الجبهة النقابية بشركة "سامير"، تعبر عن امتعاضها واحتجاجها على هذه التصريحات المدمرة لحقوق المأجورين ولمصالح الدائنين الخواص والعموميين ولحق المغرب في امتلاك وتطوير صناعات تكرير البترول في زمن تراقص أسعار البرميل واحتدام الصراعات الدولية حول منابع الطاقة البترولية والغازية.