الأحد 17 نوفمبر 2019
اقتصاد

بعد طول انتظار.. القضاء يُفرج كرب المستفيدين من مشروع تجزئة النهضة ببوزنيقة

بعد طول انتظار.. القضاء يُفرج كرب المستفيدين من مشروع تجزئة النهضة ببوزنيقة احتجاجات المستفيدين من مشروع النهضة حققت الأهداف المتوخاة منها

كانت محكمة بنسليمان قد منحت المنعش العقاري، سعيد ونان، فرصة جديدة لإيجاد مخرج للمأزق الذي وضع نفسه فيه، في ملف مماطلته لحوالي 900 منخرط في إنجاز مشروع سكني، توصل بحوالي 90 بالمائة من تكلفته الإجمالية المالية من دون أن يفي بوعوده وعهوده، لكنه اختفى عن الأنظار وغير أرقام هواتفه...

 

وتشاء الصدف، قبل حوالي 9 أشهر، أن يصادفه منخرطون بإحدى محطات البنزين بالدار البيضاء، فحاصروه واستنجدوا برجال الأمن الذين اعتقلوه.. وبعد التأكد من وجود مذكرة بحث في حقه، تم تسليمه لرجال الأمن ببوزنيقة، الذين أحالوه على أنظار محمد عامر، وكيل الملك بمحكمة بنسليمان.

 

وبدلا من سجن سعيد ونان وتعقيد الوضع بمشروع النهضة، بادر وكيل الملك إلى إحالة الملف على قاضي التحقيق عمر كعنان، ووضع مجموعة من الشروط أمام المنعش العقاري مقابل متابعته في حالة السراح. وفي مقدمة هذه الشروط المبادرة لإيجاد مخرج لمشكل المشروع السكني "النهضة" الذي توقفت به الأشغال منذ سنة ونصف، وذلك مع إطلاع المحكمة بكل التطورات والمستجدات...

 

في خضم هذا المسار، الذي رسمه رجال القضاء بمحكمة بنسليمان، واصل المنعش العقاري البحث عن حلول للخروج من الورطة التي وجد نفسه مكبلا بخيوطها.. وبالرغم من مرور مدة طويلة أدخلت مجموعة من الشكوك في نفوس المستفيدين من المشروع، إلا أنه في آخر المطاف وجد مخرجا لهذه الورطة بوجوده لشريك جديد اتفق معه على إتمام المشروع. وهكذا عادت الحركة لمشروع النهضة ببوزنيقة، حيث تم استئناف الأشغال به منذ الأسبوع الأول من شهر أكتوبر 2019.

 

ومن باب مسؤوليته، فإن قاضي التحقيق استدعى المنعش العقاري (سعيد ونان) وممثلي المستفيدين من نفس المشروع، حيث تبين له أن صيغ الانسجام عادت لتجمع بين الطرفين. وهكذا قرر قاضي التحقيق معاينة الأشغال التي تم استئنافها بالمشروع، وهو ما قام به يوم الاثنين 14 أكتوبر 2019 حيث تفقد المشروع والأليات الموجودة به والعمال، واستمع لكل الأطراف بعين المكان.

 

وبعد معاينة دقيقة لكل الأشغال الجارية حاليا بنفس المشروع، طالب قاضي التحقيق من المنعش العقاري أن يمده بكل المستندات والوثائق المرتبطة بالمقاولات الجديدة المشرفة على استكمال المشروع وكذا الوثائق التي تم إبرامها مع شريكه الجديد.

 

وبهذه المبادرة وهذه الإجراءات القانونية، عاد الأمل للمستفيدين من المشروع السكني "نهضة بوزنيقة" الذين أعربوا عن امتنانهم الكبير لكل رجال القضاء بمحكمة بنسليمان ومختلف المسؤولين من رجال السلطة على اختلاف مهامهم ومن رجال الأمن.