الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
سياسة

البوليساريو تشتكي ماء العينين لدى الأمم المتحدة..

البوليساريو تشتكي ماء العينين لدى الأمم المتحدة.. القنصل الفخري الإمام يمينا الى جانب السفير الإيفواري
مر خبر تعيين محمد الإمام ماء العينين، قنصلا فخريا للكوت الديفوار في العيون، بشكل عادي في جل المنابر الإعلامية، ولم تعط له أهمية كبرى، بحكم ان أدوار القناصلة الفخريين تكون تبعا لاسمها ودلالتها، لكن هذا التعيين أزعج جبهة البوليساريو وجن جنونها، لتراسل الأمين العام للأمم المتحدة "معربة له عن قلقها، وبأنه يشكل انتهاكا للقانون الدولي..".
تعيين المقاول الشاب ماء العينين، قنصلا فخريا للكوت الديفوار في عاصمة الاقاليم الصحراوية، تم ذكره في التقرير الأممي لشهر أكتوبر 2019، في الفقرة 11، ضمن التطورات الأخيرة لملف الصحراء، وهو ما يعتبر إنجازا كبيرا قام به مواطن بمجهوده الفردي، وسمعته في افريقيا وخاصة الكوت ديفوار، بعيدا عن البهرجة التي تصاحب أقل من هذه المبادرات، والتي تبقى حبيسة جدران الصالونات والفنادق.. إنجاز ضرب في الصميم أطروحات جبهة البوليساريو، التي تحاول ترويجها..
 وتعتبر القنصلية الشرفية للكوت ديفوار، أول قنصلية تفتتح في الأقاليم الصحراوية المغربية، بدأت تقدم خدماتها منذ يونيو 2019،  لخدمة المواطنين الإيفواريين المقيميين بالعاصمة الصحراوية، حيث أشرف إدريسا تراوري، سفير الكوت ديفوار بالمملكة المغربية، على افتتاحها الرسمي، مبرزا أن بلاده تدعم الوحدة الترابية للمملكة المغربية وسيادتها على الأقاليم الجنوبية، مثنيا على القنصل الشرفي محمد الإمام ماء العينين.
من جانبه اعتبر القنصل الشرفي للكوت ديفوار بالأقاليم الجنوبية للمملكة محمد الإمام ماء العينين، أن افتتاح القنصلية الشرفية بالعيون تجسيد للعلاقات المثالية بين البلدين، حيث شكل افتتاحها منعطفا هاما في تاريخها، ويحمل الكثير من التداعيات الإيجابية على البلدين على جميع الأصعدة، حيث سيعمل بمسؤولية على المساهمة في الدفع بعلاقات البلدين على المستويات الإقتصادية والثقافية والإجتماعية، بالإضافة لمصاحبة المهاجرين العاجيين بالأقاليم الجنوبية للمملكة وتسهيل إندماجهم.