الاثنين 14 أكتوبر 2019
مجتمع

إلى متى يتواصل الإغلاق ....غير المبرر لإعدادية الحنصالي بأسفي؟

إلى متى يتواصل الإغلاق ....غير المبرر لإعدادية الحنصالي بأسفي؟ ثلاث سنوات من الإنتظار لإصلاح مؤسسة الحنصالي!!!
شكل إغلاق المؤسسة التعليمية العمومية الحنصالي بمدينة آسفي ومنذ ثلاث سنوات خلت، محنة حقيقية لعشرات التلاميذ وهيئة التدريس الذين تم إلحاقهم بمؤسسات تعليمية أخرى.
وكان إغلاق هذه المؤسسة بقرار من مديرية التعليم بآسفي بعدما أصبحت المؤسسة تشكل خطرا على التلاميذ وكل العاملين بها بسبب تقادم بنايتها وظهور مجموعة من الشقوق التي تنذر بمخاطر لا تحمد عقباها.
وبالرغم من إعطاء مجموعة من الوعود للإسراع بإصلاحها، فإن كل الوعود التي أعطيت في شأن إصلاح هذه المؤسسة ظلت حبرا على ورق، ولم تكن وزارة التعليم عند الوعود التي تعهدت بها سابقا بإعادة هيكلة المؤسسة التعليمية المذكورة في أقرب الآجال. لكن لا شيء تحقق إلى حدود اليوم، بالرغم من مرور ثلاث سنوات على إغلاق هذه المؤسسة التعليمية التي توجد وسط أحياء آهلة بالسكان الذين تبقى حاجة أبنائهم ماسة للاستفادة من خدمات مؤسسة الحنصالي.  
الكل يتساءل اليوم: أين دور المسؤولين بإقليم آسفي بكل من البلدية والعمالة وهم يغضون الطرف عن هذه المؤسسة التعليمية ذات المسار التاريخي الهام بمدينة آسفي، حيث درس بها تلاميذ أصبحوا في ما بعد أطرا عليا وكفاءات يعتد بها بميادين مختلفة؟
فإلى متى يتواصل الإغلاق غير المبرر لمؤسسة الحنصالي؟