الأحد 20 أكتوبر 2019
مجتمع

مختل عقليا يحرق منزل أسرته بسطات ويحوله إلى رماد

مختل عقليا يحرق منزل أسرته بسطات ويحوله إلى رماد المختل المشتبه فيه الذي أصيب بذعر شديد فاختبأ في أحد أركان المنزل
أقدم مختل عقليا في عقده الثالث على إشعال النار في منزل والديه بحي كمال غرب مدينة سطات، يوم الثلاثاء 17 شتنبر 2019
هذا وحسب مصادر محلية، فإن الشخص المذكور عمد إلى إضرام النار في بعض الأثاث بمنزل والديه الذي يقيم معهم فيه؛وهو ما أدى إلى انبعاث دخان أسود كبير ومثير استرعى انتباه الأسرة والجيران الذين سارعوا إلى الاتصال بالسلطة المحلية بعدما تبين أن حريقا متأججا يلتهم المنزل، وهو مصدر هذا الدخان، وهب كل من باشا المدينة برفقة رئيس الدائرة وقائدة الملحقة الإدارية الثالثة إلى عين المكان والذين استنفروا عناصر الوقاية المدنية لتطويق الحريق وإطفائه، وكذلك مصالح الأمن لإجراء المتعين والتحقيق في ملابسات الواقعة.
وأضافت المصادر بأن المختل المشتبه فيه الذي أصيب بذعر شديد اختبأ في البداية في أحد أركان المنزل، ثم صعد إلى السطح بعدما توالت الصيحات عليه؛ وشرعت العناصر الأمنية في ملاحقته وهو يقفز بين سطوح المنازل المجاورة محاولا الفرار، هذا وقد تمكنت الوقاية المدنية من السيطرة على الحريق بينما ألقت القوات الأمنية من جهتها القبض على المختل الفار، الذي تم اقتياده إلى مخفر الشرطة لتحرير محضر في ملابسات فعلته الخطيرة وجريمته النكراء التي اعتبرها البعض نوعا من الاعتداء على الأصول.
وأضافت ذات المصادر بأن قائدة الملحقة الإدارية الثالثة، سبق لها أن أوصت والدة المختل بإيداع المختل إلى مستشفى مختص في الأمراض النفسية والعقلية، لكن اختفاء المريض عن المنزل لفترة حال دون ذلك؛ ليفاجيء الوالدة المكلومة والأسرة والجيران بعودته؛ وإحراق البيت بشكل مفجع وحوله إلى كتلة من الرماد.