الأحد 29 مارس 2020
رياضة

جمال الدين اليمني: قانون إحداث الشركات الرياضية سيقضي على كل الظواهر السلبية المرتبطة بكرة القدم المغربية

جمال الدين اليمني: قانون إحداث الشركات الرياضية سيقضي على كل الظواهر السلبية المرتبطة بكرة القدم المغربية جمال الدين اليمني
توفق فريق الدفاع الحسني الجديدي في الحصول على قرار الملاءمة الذي بموجبه تم إحداث شركة رياضية مرتبطة بتسيير الفريق الدكالي.. وبهدف الوقوف على مجموعة من المعطيات كان لـ"أنفاس بريس" لقاء خاص بجمال الدين اليمني، نائب رئيس الدفاع الحسني الجديدي الذي تحدث عن هذه الخطوة الهامة في تاريخ الفريق، موضحا أن الجمعية الرياضية ستظل وفق نهجها العادي، وستظل تستفيد من المنح والمساعدات وتشرف على الفئات الصغرى، وتحترم البرنامج الرياضي السنوي المسطر لها. وبخصوص الشركة الرياضية، فهي الوجه الاحترافي العصري للتسيير الإداري والمالي، حيث سيصبح لها مجلس إداري برئيس ومدير ورؤساء اللجن، هو الذي ستكون له سلطة القرار، إذ ستختفي سلطة "رئيس الفريق" المهيمن على الفريق وسيتم القطع مع القرارات الانفرادية.
 أما على مستوى التدبير المالي، يؤكد اليمني أن الشركة الرياضية ستخضع لقوانين الشركات مجهولة الاسم هدفها الأسمى الربح المالي، وهنا بالإمكان أن تباع الشركة لمستثمر أجنبي وفق بنود قانونية منظمة، ولكن شريطة ملكيته لنسبة 70 بالمائة، بينما 30 بالمائة تبقى ثابتة لصالح الجمعية الرياضية. وسيصبح لها مستثمرون ومساهمون ماليون... وكل هذا بالموازاة مع النشاط الرياضي للجمعية الرياضية التي هي محور تكوين هذه الشركة، وكلما كانت النتائج متميزة وتم الفوز بالألقاب، فإن المردودية المالية للشركة ستعرف بالتأكيد انتعاشة كبيرة والعكس صحيح".
وحول الدور الجديد للشركة الرياضية تحدث محاورنا عن شفافية مالية الجمعيات الرياضية التي ستصبح خاضعة لمراقبة يومية، ومعاملاتها لا تخضع إلا للمساطر الإدارية ووفق وثائق مبررة، ومنح أي مبلغ لأية جهة لا بد من تبريره وتوقيع المتوصل به... لقد ذهب زمن "الصندوق الأسود" للأندية الرياضية.
وأضاف محاورنا أن هذه الطفرة من من التسيير المحترف للشركات الرياضية ستقضي على كل الظواهر السلبية التي كانت مرتبطة بكرة القدم المغربية، مؤكدا أن فريق الدفاع الحسني الجديدي تفاعل سريعا للانخراط في الجيل الجديد من التسيير الرياضي الاحترافي، وأعضاء المكتب المسير لهم من الكفاءات والأطر ما سيساعدهم على التجاوب مع كل مبادرة عصرية قوامها تحقيق مكتسبات عصرية للنادي، قادرة على تحقيق نتائج متميزة على مل الواجهات.
ـــــــــــــــــــــــ
تفاصيل أخرى تجدونها في العدد القادم من أسبوعية "الوطن الآن"