الجمعة 20 سبتمبر 2019
سياسة

الدريدي: هاجر الريسوني قصفت بشظايا عمها أحمد الريسوني

الدريدي: هاجر الريسوني قصفت بشظايا عمها أحمد الريسوني مولاي أحمد الدريدي،وهاجر الريسوني
بداية أطالب بإطلاق سراح السيدة هجر الريسوني وشريكها، وكذلك المهنيين الصحيين اللذين تم الزج بهم في سجن في ملف أقل ما يمكن وصفه به "العبث".
هذه الحادثة جعلتني أقارب الأشياء بالعقلانية؛ السيدة هجر الريسوني هي ضحية شظايا قصف بسلاح جهة صديقة، كيف ذلك، بتاريخ 4أبريل2015.
قال الفقيه المقاصدي أحمد الريسوني في مقال نشر بجريدة "هسبريس" باسم الصحافي محمد الراجي، حيث جاء في هذا المقال "أن الإجهاض تفتح أبواب جهنّم على الأسرة المغربية."
للأسف الشديد أن شظايا هذا القصف الذي استهدف المجتمع المغربي أصاب إحدى بنات أسرة إحدى العائلات العريقة في "الجهاد عبر القرصنة في عرض البحر الابيض المتوسط" خلال أزمان بعيدة امتدت مابين عهد القرون الوسطى في الغرب المسيحي وعهد وبلاد السيبة في الغرب الإسلامي.
لقد أبْدى، آنذاك، فقيهُ مقاصد الشريعة أحمد الريسوني تمسّكه بموقفه الرافض لإباحة الإجهاض إلّا في حالات ضيّقة جدّا، حدّدها في تعرّض المرأة للاغتصاب، معتبرا في مداخلة ضمن ندوة نظمها المركز المغرب للدراسات والأبحاث المعاصرة أنّ إباحة الإجهاض يعني "فتْحَ أبواب جهنّم على الأسرة للقضاء عليها".
واعتَبر الريسوني أنّ الاختلافَ بيْن دُعاة إباحة الإجهاض من منطلق أنّ المرأة حُرّة في جسدها ولها أن تُبْقي الحمل أو تُزيله ومعارضيهم الذين يُدافعون عن حقّ الحياة في الجنين، ليس اختلافا حوْل الموضوع في حدّ ذاته، بل حوْل توجّهيْن لكلّ واحدٍ أولوياته وتوجّهاته.
ماذا قالت القوى الحقوقية والنسائية والعلمانية التقدمية في موضوع الإجهاض، لأن الوقت والمجال لا يتسع سرد كل المواقف فقد استعرت جزءا مما كتبته الصديقة سناء العاجي هذا الصباح "ملخص الحكاية، أن دولة متخلفة فقط يمكنها أن تضع في السجن أشخاصا راشدين بتهمة الحب أو الجنس! ملخص الحكاية، أنه لا يهم أن تكون هاجر الريسوني قد أجهضت أم لا… المهم أنها اليوم متابعة بتهمة يفترض أن نخجل من كونها موجودة في ترسانتنا القانونية. ملخص الحكاية أننا لا يمكن أن نعيش في دولة، تتحكم في أجساد مواطنيها الراشدين وفي حياتهم الحميمية.
ما لم يكن في الأمر اعتداء على حقوق الآخرين (استغلال جنسي، اعتداء جنسي على الأطفال أو الراشدين وما إلى ذلك)، فمن العبثي أن نعاقب الأفراد بتهمة الحب أو حتى ..."
الأمير هشام العلوي، ابن عم الملك محمد السادس، علق إن “الدولة قد تناقضت وشعاراتها باحترام حرية الفرد والترويج للإسلام المتنور”.
الأمير مولاي هشام وهو يعني ما يريد قوله أن هذه القضية تقوض دور إمارة المؤمنين التي قبلها واسترضاها المغاربة!!!!؟
سوق التعابير بالإدانة فتح فهل هذا ما يريده المغاربة، المسؤولية ثابتة في أن ما حصل السيدة هجر الريسوني وشريكها، هو ما يحصل لمئات الآلاف من المواطنين المغاربة بسبب تدخل الرجعيين الأصوليين في حياتنا وحقوقنا الفردية.
تدخل يتم عبر القوانين التي تجرم العلاقات الجنسية الرضائية بين البالغين، وعبر فتاوي الفقهاء مثل عم هجر التي تتدخل في أشياء تخص ملابسنا الداخلية وأجسادنا وحميمياتنا. أسوق هنا شعار سبق وأن تم رفعه اخرجوا قوانينكم من تباناتنا( ملابسنا الداخيل) faite sortir vos lois de nos culottes
بتامغرابيت هذا الموضوع ماشي سوق الدولة، ما شي سوق الفقهاء ولا مؤسسة إمارة المؤمنين، ولا الحكومة، هي بشكل بسيط ؛ شطط في استعمال السلطة وخرق لحقوق الإنسان بسبب القوانين الرجعية الأصولية التي يجب أن تزول من ترسانة قوانين المغرب.......هي خرق سافر لحقوق الإنسان.
والمطلوب المستعجل الذي أود أن نرفعه جميعا هو وقف هذا العبث وإطلاق سراح هجر وشريكها والمهنيين الصحيين وبذلك سنكرس هذا القرار في قرارات المحاكم المعتد بها jurisprudences.
مولاي أحمد الدريدي، فاعل حقوقي