الجمعة 22 نوفمبر 2019
مجتمع

في رسالة فاعل جمعوي لعامل إفران: القانون لا يطبق بترهيب المواطنين (مع فيديو)

في رسالة فاعل جمعوي لعامل إفران: القانون لا يطبق بترهيب المواطنين (مع فيديو) عامل إفران عبد الحميد المزيد يوبخ ويصرخ في وجه الباعة المتجولين وينعتهم بـ "الشفارة"

في خرجة إعلامية لفاعل جمعوي، ردا على ما صدر من عامل عمالة إفران، عبد الحميد المزيد، من سلوك غير سليم تجاه العديد من الباعة، وهو يقوم بخرجة تفقدية بمدينة إفران، تحدث قائلا: "لم أكن أتصور أن سلوكا منحطا شبيها بذلك الذي صدر عن عامل إفران مازال يمارس في سنة 2019، وفي عهد ملك منح لشعبه المفهوم الحقيقي لحرية التعبير والديمقراطية واحترام الحريات العامة. فكيف لعامل يمثل الملك ينعت المواطنين بالشفارة، وينعتهم بأوصاف أخرى قدحية، إنه أسلوب من أساليب العهد البائد لتسلط رجال السلطة الذين عاثوا فسادا في هذه البلاد في بعض الحقب التاريخية. إنه نوع من التسيب الذي ما يزال بعض المسؤولين ينهجونه بدون وجه حق، اعتقادا منهم أن قمع المواطنين وترهيبهم هو الحل الأمثل لإيجاد الحلول".

 

وتابع الفاعل الجمعوي "إن عامل إفران وجب عليه تقديم اعتذار علني للمواطنين الذين نعتهم بـ "الشفارة"، وتعت مواطنا آخر بـ "الكيدار"... أي أسلوب هذا؟! وأي شعبوية هذه، في ظل ما يجتهد من أجله ملك البلاد الذي قدم تضحيات كبيرة بهدف خدمة هذا الوطن وكل الشرائح الاجتماعية للشعب المغربي؟ لكن هناك حالات معزولة من بعض المسؤولين مازالوا يغردون خارج سرب الإصلاح واستقامة السلوك".

 

وختم الفاعل الجمعوي: "إني أخاطب عامل إفران بأن القانون لا يطبق بترهيب المواطنين، ولكن بالعمل المضبوط والمراقبة المتواصلة، وإحداث لجان لها كفاءتها المهنية والأخلاقية، أما أن تقوم بزيارة تفقدية قوامها ترهيب المواطنين البسطاء، فهذا سلوك ذهب ولن يعود، ولم نعد نرى مثل هذا النموذج المتسلط من السلوك... إننا نطمح لإنجازات تنموية كبيرة تخدم بلادنا، لكن مثل هذا السلوك لن يعمل إلا على مزيد من التعثرات".

 

رابط الفيديو هنا