الخميس 5 ديسمبر 2019
مجتمع

فوضى السير والجولان تغضب ساكنة مركب النور الأطلسي بمراكش

فوضى السير والجولان تغضب ساكنة مركب النور الأطلسي بمراكش محمد العربي بلقايد (يمينا) ومركب النور1 الأطلسي المتواجد بشارع 11 يناير بباب دكالة بمدينة مراكش
جرد سكان واجهة مركب النور1 الأطلسي المتواجد بشارع 11 يناير بباب دكالة بمدينة مراكش، مجموعة من المشاكل التي تتخبط فيها إقامتهم، بسبب الاستغلال المفرط للرصيف المخصص للراجلين الذي يستغل من طرف حارس للدرجات النارية بترخيص وفق عقدة كراء من المصالح المختصة، وكذلك مجموعة من المقاهي التي أصبحت تبسط طاولاتها ليل نهار على طول الرصيف وبشكل تعسفي، مانعين بذلك المواطنين وخصوصا النساء المصحوبين بأطفالهم الصغار من المرور بسلام منه رغم أنه مخصص لهم قانونا الشيء الذي يجعلهم ينزلون للطريق والسير بجانب السيارات والحافلات معرضين انفسهم وأبنائهم للخطر
وحسب شكاية السكان التي توصلت بها "أنفاس بريس"،  فما زاد الطين بلة تواجد مجموعة من أصحاب الطاولات الذين يبيعون فاكهة الصبار وعصير الليمون وبعض المنحرفين الذين يبيعون السجائر بالتقسيط ويملؤون الدنيا صراخا بعد أن تلعب برؤوسهم جرعات مسكر" الماحيا " وكذلك تواجد مجموعة من المرضى النفسانيين الذين يشكلون خطر على المارة...
واعتبرت الرسالة التي وجهها السكان لوالي جهة مراكش رئيس المجلس الجماعي للمدينة، أن تواجد أعداد كبيرة وصفوف من الدرجات النارية مركونة طيلة النهار بكامله وجزء من الليل بهذا الرصيف يجعل المرور منه شبه مستحيل ومحفوف بمجموعة من المخاطر لكون أصحاب الدرجات النارية وخصوصا نوع س 90 القاتلة يتخذون من هذا الرصيف ممر يمرون منه بسرعة البرق للوصول للمركن وكذلك للعبور لمنطقة بوكار تفاديا للذهاب حتى مدارة محطة إفريقيا المتواجدة أمام سكن القوات المساعدة لدخول لحي بوكار، وأشهر سكان واجهة مركب النورالأطلسي مجموعة من المطالب في وجه المسؤولين ومن بينهم رئيس المجلس الجماعي مدينة مراكش، وذلك حفاظا على  سلامة المواطنين وقاطني سكان المركب السكني جاءت على الشكل التالي: 
أولا: إذا أمكن تحويل مركن الدرجات النارية المتواجد أمام عمارة الاطلسي للجانب الأخر من شارع 11 يناير أي أمام مجسمات سبعة رجال بجوار محطة سيارات الأجرة وهو مكان أفضل بكثير للحارس وأكثر اتساعا ولا يشكل أي عرقلة في المرور أو خطر  لكونه بعيد عن السكان وعن الراجلين. 
ثانيا: إعادة تشجير واجهة المركب التي عبث بها العابثون وأعدموا مجموعة كبيرة من الأشجار المعمرة عنوة من أجل مصالح تجارية رخيصة وأخرها كان خلال الشهر الماضي من أمام المحلبة التي افتتحت مؤخرا بواجهة المركب ، أو الترخيص لنا بالقيام بهذه المهمة التي يسعدنا ويشرفنا أن نقوم بها عن طوعية من أجل  المساهمة في تزين الشارع  وإعطائه القيمة التي يستحقها.
ثالثا: مساعدتنا على أجبار حافلات النقل الحضري ألزا على احترام القانون ومنعها من الوقوف أمام المركب والتي يتعمد بعض سائقيها المتهورون الوقوف الغير قانوني في الوضعية الثانية وفي تحدي سافر لكل قوانين السير وبدون وجود لأي علامة تجبرهم على الوقوف مع العلم أن أقرب علامة لوقوف هذه الحافلات توجد أمام مقهى أرنو المتواجد على بعد 100 متر من المركب السكني.