الأحد 25 أغسطس 2019
اقتصاد

شركة " بيم " التركية تستقوي بحكومة الإسلام السياسي وتجهز على حق التنظيم النقابي

شركة " بيم " التركية تستقوي بحكومة الإسلام السياسي وتجهز على حق التنظيم النقابي شركة " بيم " التركية
دعا بلاغ المكتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمحمدية توصلت جريدة " أنفاس بريس" بنسخة منه، ( دعا ) جميع "الكونفدراليات والكونفدراليين وعموم شرفاء الشعب المغربي، إلى التصدي لشركة بيم BIM ، عبر التعبير بكل الأشكال الاحتجاجية المشروعة"، وجاءت هذه الدعوة على خلفية إصرار إدارة شركة " بيم" على " قرارها القاضي بطرد العمال السبعة، أعضاء المكب النقابي".
هذا وقرر المكتب الإقليمي من خلال بلاغه النقابي " دعوة المجلس الكونفدرالي لتسطير أشكال احتجاجية تضامنية أمام نقاط البيع التابعة لشركة بيم BIM .".
وقد أدان البلاغ بشدة " محاربة العمل النقابي في شركة بيم BIM". حيث حذر " من التساهل مع الدوس على القانون المغربي". مطالبا في نفس الوقت من السلطات المغربية محليا ووطنيا "التدخل لحماية حق التنظيم النقابي، كحق دستوري في مواجهة شركة، متخلفة، لا تحترم قوانين البلاد، بل وتعودت على محاربة العمل النقابي وطرد النقابيين في سلا وبوسكورة وعين السبع..."
تجدر الإشارة أن اجتماعا ثانيا كان قد انعقد بمقر المديرية الإقليمية للشغل بالمحمدية ، يوم الخميس 08 غشت 2019، من أجل إيجاد حل للطرد الذي طال أعضاء المكتب النقابي السبعة لعمال شركة بيم BIM ، مباشرة فور الإشعار بتأسيس النقابة داخل الشركة، ورغم المرافعات التي قام بها المكتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمحمدية و أعضاء المكتب النقابي المطرودين، دفاعا عن الحق في ممارسة الحق النقابي ، و رغم مناشدة المدير الإقليمي للشغل لإدارة الشركة للعدول عن قرارها ، الذي سجل بأنه تشوبه عيوب عدة . فقد ظلت الشركة التركية مصرة على قرار طرد العمال السبعة.